فكرة تقبل بعض اليهود موجودة:

في غزة يتجهزون لمرحلة ما بعد زوال إسرائيل "القريبة" ويضعون السيناريوهات لعودة اللاجئين ومحاكمة المجرمين اليهود

احتلال.jpg

غزة/ المشرق نيوز

تتجهز هيئة في قطاع غزة أطلقت عن نفسها هيئة وعد الأخرة لتنظيم مؤتمر دولي كبير في مدينة غزة في نهاية الشهر الجاري تحت عنوان "وعد الاخرة" لدارسة ووضع السيناريوهات والرؤى والخطط اللازمة لمرحلة ما بعد تحرير فلسطين وزوال دولة إسرائيل الذي تتوقعه خلال سنوات قليلة قد لا تتجاوز عقد زمني كما يقول رئيس الهيئة الدكتور عصام عدوان لـ"الحمرا"

وبدأت الهيئة التي تتخذ من قطاع غزة مقراً لها بوضع اللمسات الأخيرة لعقد المؤتمر بمشاركة خبراء دوليين وعرب ومحليين وبرعاية ومشاركة رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار الذي سيفتتح المؤتمر بكلمة له.

وقال عدوان لـ"الحمرا"، ان الهيئة قررت اطلاق المؤتمر والتحضير لهذه المرحلة بعد حصولها على الأدلة والقرائن الكافية على قرب نهاية إسرائيل وتحرير فلسطين.

وأوضح عدوان أن هناك مؤشرات كثيرة حول قرب نهاية دولة اسرائيل وردت على ألسنة وفي مقالات لقادة كبار في إسرائيل وأميركا وأوروبا وجهات استخباراتية عالمية مثل الـ CIA، ما جعل الأمر أكبر من أن يتم تجاهله.

وحول مصير اليهود المقيمين في الأرض بعد التحرير، قال انه ليس بالضرورة طردهم جميعاً من فلسطين التاريخية وقد يتم القبول بفكرة بقاء اعداد منهم بما يتناسب وحاجة الدولة الفلسطينية المستقبلية لهم، و"لكنه شدد على انه ستشكل لمن شارك من اليهود في جرائم بحق الشعب الفلسطيني والشعوب العربية محاكم على غرار المحاكم التي شكلت للنازيين في اعقاب انتهاء الحرب العالمية الثانية"

وأوضح ان المؤتمرين سيضعون الخطط والتصورات لكيفية عودة اللاجئين الفلسطينيين الى أراضيهم وبلدانهم وكيفية التعامل مع اليهود في ظل توقع هروب الملايين منهم الى الدول التي جاؤوا منها واحتمالية السماح ببقاء اعداد منهم سيتم تحديدها لاحقاً.

واكد عدوان ان ما حصل في افغانستان من تخلي اميركا عن حلفائها قد يحصل مع إسرائيل في كل وقت.

وأشار عدوان وهو مقرب من حركة حماس الى انه سيتم وضع مخرجات المؤتمر أمام قيادة "حماس" والفصائل، الآخرى.