في اجتماع القيادة الأخير

خبر تفاصيل الاعتداء على ممثل الشعبية من قبل الرئيس عباس وحارسه

عمر شحادة ممثل الجبهة

في اجتماع القيادة الأخير

مهنا يروي تفاصيل الاعتداء على ممثل الشعبية من قبل الرئيس عباس وحارسه

غزة / المشرق نيوز

اكد  رباح مهنا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان الرئيس عباس قام في اجتماع القيادة الفلسطينية الأخير قبل بضعة أيام بالاعتداء اللفظي على عمر شحادة ممثل الجبهة كما قام حارسه بمحاولة الاعتداء الجسدي عليه.

وأدان مهنا  في تصريح صحفي هذا السلوك الذي وصفه غير اخوي من قبل الرئيس وحارسه والذي يأتي في سياق محاولة الرئيس التفرد والهيمنة وقمع اي رأي معارض له. وفقا لمهنا

اقرأ أيضاً

وتابع قائلا : إنني أدين هذا السلوك الغير أخوي من قبل الرئيس وحارسه والذي يأتي في سياق محاولة الرئيس أبو مازن التفرد والهيمنة وقمع أي رأي معارض له.

واوضح مهنا ان عمر شحادة ممثل الجبهة في الاجتماع قام بالرد المناسب على الاعتداء اللفظي من قبل الرئيس، وعلى محاولة الاعتداء الجسدي عليه من قبل حارسه.

واضاف مهنا:  في الفترة الأخيرة تكرر هذا السلوك المرفوض من قبل الرئيس حيث كان قد اعتدى لفظياً على الرفيقة خالدة جرار قبل اعتقالها من قبل الاحتلال الإسرائيلي ، وإننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إذ نؤكد وندعو ومعنا جماهير شعبنا إلى إنهاء الانقسام والعمل على توحيد الصف الفلسطيني لدعم هبة القدس وتطويرها، فإننا نؤكد مرة أخرى أن محاولاتنا هذه ستتواصل رغم التصرفات الغير مقبولة علينا.

وتابع الدكتور رباح مهنا : نؤكد أن الرفيق عمر شحادة عند حضوره هكذا اجتماعات ممثلاً للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فهو في نقاشه وتصرفاته يمثل الجبهة الشعبية، ولن نقبل محاولة التعرض له من أي كان، كما نؤكد أننا في الوقت الذي نعمل فيه على توحيد الصف الفلسطيني لن نتوانى عن التصدي لتصرفات الرئيس أبو مازن بالتفرد والهيمنة.

انتهى