برعاية الهيئة العليا للعشائر

خبر بالصور : صلح بين عائلتين في غزة بعد خلاف دام 20 عاما

صلح 1

الهيئة العليا للعشائر تنجح في رأب الصدع  بين عائلتين في غزة بعد خلاف دام 20 عاما

غزة / علاء المشهراوي / المشرق نيوز خاص

شهدت مدينة غزة، مساء الجمعة صلحا تاريخيا بين عائلتين لهما حضورهما الوازن في الشارع الغزي، وذلك بعد عشرين عاما من الخلاف، وبدعوة كريمة من الهيئة العليا لشئون العشائر.

فقد نجحت عائلة حمدونة و الغرباوي في طي صفحة الخلاف، حيث تم تنظيم لقاء بحضور شؤون العشائر  وبحضور عريف الحفل الإعلامي محمد الباز، وقد بدأ اللقاء بتلاوة آيات كريمة من الذكر الحكيم، ثم السلام الوطني الفلسطيني. وأكد الشيخ عمر حمتو، في كلمة لرجال الدين خلال اللقاء الذي حضره قرابة ألفي مواطن ورجل الإصلاح وممثلين عن القوى الوطنية والمجتمعية والإسلامية، على ثقافة التسامح في الدين الإسلامي، وشكر آل حمدونة على تسامحهم.

 كما أكد الدكتور إسماعيل رضوان في كلمته ممثلا عن القوى الوطنية والإسلامية،  على ضرورة إنهاء الانقسام وحيا أهلنا في مدينة القدس، وثمن الدور الكبير الذي تقوم به الهيئة العليا لشؤون العشائر في الحفاظ على النسيج الاجتماعي،  ودعا الي تضافر الجهود من اجل انجاز المصالحة المجتمعية.

اقرأ أيضاً

وفي كلمة الهيئة العليا لشؤون العشائر التي ألقاها المنسق العام أبو سلمان المغني شكر العائلتين آل حمدونه وال الغرباوي على تجاوبهم مع جهود الهيئة العليا لشؤون العشائر.

كما دعا المغني طرفي الانقسام الفلسطيني إلى تلبية نداء الشعب بضرورة إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة.

 في نهاية اللقاء قدم ابو محمد حمدونة كلمة ال حمدونة، والتي  اعلنا بها الصفح وقبول الدية من آل الغرباوي وقدموا الشكر  لجهود الهيئة العليا لشؤون العشائر.

وجاءت كلمة ال الغرباوي والتي شكروا فيها آل حمدونة على كرمهم ووجهوا التحية والشكر للهيئة العليا لشؤون العشائر لدورها في إتمام هذا الصلح والذي يعتبر نموذجا يجب أن يحتذى به، من اجل إتمام المصالحة المجتمعية والتي هي المدخل الأساسي للمصالحة الشاملة.

وفي الختام وقع سند المصالحة وتصافحت العائلتين وقرأت الفاتحة على روح المرحوم سامي حمدونة الذي قتل بعيار ناري في شجار بين العائلتين قبل 20 عام تقريبا،

انتهى



صلح 2

شعار العشائر

صلح 1