مستلهمة من القرآن ومن خصائص وجمال اللغة

خبر بالصور : طبيب فلسطيني يخترع لوحة مفاتيح عربيٌة عصريّة للحاسوب

دكتور-خالد-سرحان

الصور خاضعة لحقوق التأليف والنشر، المصدر: www.drsarhan.comغزة / علاء المشهراوي – خاص المشرق نيوز

بجانب عمله كطبيب في عيادته الخاصّة في فلسطين والنمسا ، ابتكر د. خالد جميل سرحان لوحة مفاتيح للكتابة باللغة العربيّة فريدة من نوعها. 

 يقول د. سرحان للمشرق نيوز : أقسم الله ﷻ بالقلم وجعله الوسيلة الأولى للتعلّم ﴿الّذي عَلَّمَ بِالقَلَم، عَلَّمَ الإنسانَ مالمْ يَعْلَمْ﴾، وفي العصر الحديث تعتبر لوحة المفاتيح التابعة لأجهزة الحاسوب بمختلف أنواعها من أكثر الأساليب شيوعًا للكتابة، وقد سبقت القلم لتميّزها بالسرعة وسهولة معالجة النص، فضلًا عن مساهمتها في الحفاظ على البيئة وموارد الطبيعة من تقليل استخدام الأوراق مثلًا.

ويتابع د. سرحان أنّ الفكرة استغرقت ٣ سنوات من البحث والتجربة، وقد نشأت من ضرورة أن تكون اللغة العربيّة ظاهرة بقوّة على لوحة المفاتيح، فلكلّ لغة في أوروبا لوحتها التي تحتوي على الترتيب والرموز الخاصّة بها يختلف عن بعضها البعض مثل الألمانيّة والفرنسيّة والإنجليزيّة، فمن الوهلة الأولى عند رؤية لوحة المفاتيح العربيّة الاعتياديّة يظن المستخدم العربي أنّها إنجليزيّة أو فرنسيّة التصميم؛ وفي اعتقاده أن هذا أحد الأسباب التي تؤدي إلى نفور المستخدم العربي من استعمال لوحة المفاتيح الخاصّة بها أثناء الكتابة بلغته العربيّة، وتفضيله للكتابة باللغات الأجنبيّة مثل الإنجليزيّة أو الفرنسيّة أو كتابة الكلمات العربيّة بالحروف اللاتينيّة كما هو معروف بظاهرة "العربيزي".

وأوضح د. سرحان أنّ الملاحظ أنّ نسبة الكتابة أو التأليف باللغة العربيّة في الوطن العربي هي من أدنى النسب عالميًا، بالرغم من أنّ لغتنا العربيّة هي من أجمل لغات العالم  وتحتوي على أكثر المفردات باعتراف الإنسان الغربي، ولحروفها رونقها الخاص بها؛ ولذلك سُمِّيت اللوحة الجديدة »اللوحة العربيّة العصريّة« (اختصارًا ؏).

اقرأ أيضاً

تتميّز لوحة المفاتيح ؏ بترتيب جديد للحروف على اللوحة يسهّل استعمال طريقة اللمس بالأصابع وتبعًا لذلك الكتابة بشكل أسرع، وأيضًا تساهم في تقليل الكثير من الأخطاء أثناء الكتابة باللغة العربيّة خاصّة في الأحرف المتشابهة.

كما تتميّز لوحة المفاتيح ؏ بسهولة كتابة التشكيلات في اللغة العربيّة، وإمكانيّة كتابة الحروف العربيّة منفصلة  والعديد من العبارات المختصرة على اللوحة، .

ويضيف د. سرحان قائلًا:  تمّ إضافة الكثير من الرموز التي تستعمل مثلًا في الرياضيّات على مستويات اللوحة المتعدّدة، وتحتوي لوحة المفاتيح ؏ على العديد من علامات الترقيم، فمثلا يوجد ٧ أنواع من الأقواس على لوحة المفاتيح ؏، والعديد من علامات التنصيص يمكن كتابتها بسهولة فائقة، فاستعمال علامات الترقيم بدقّة متناهية هي من ضروريّات الكتابة العصريّة.

ومن السهل جدّا التحوّل إلى لوحة المفاتيح العربيّة العصريّة، فهي سهلة التعلم في زمن قياسيّ، حيث تستمد قوّتها وسهولة حفظ أماكن مفاتيحها من خلال مبادئ البرمجة اللغويّة العصبيّة، حيث يتم الاستدلال على مكان الرمز على اللوحة من خلال مؤشّر ما مرتبط بهذا الرمز، كما أنها معرّبة بالكامل، بحيث يفهم المستخدم العربيّ معنى جميع المفاتيح ووظائفها.

وبالإضافة إلى النسخة العربيّة تم انشاء نسخة دوليّة للوحة المفاتيح ؏ يستطيع المستخدم العربي كتابة لغات أجنبيّة متعدّدة تصل إلى ٩ لغات على الأقل، ولها نفس أماكن علامات الترقيم والأرقام مثل النسخة العربيّة، بدون الحاجة إلى تبديل لوحة المفاتيح الخاصّة به عند السفر إلى تلك الدول من أجل العمل أو الدراسة.

وفي النهاية يتابع د. خالد سرحان قائلًا: إنّ إتقان الكتابة بأساليبها المختلفة من ضروريّات العصر، لأنّها بدورها تؤدي إلى تعزيز المحتوى العربي الرقمي، وترسيخ الدور الحضاري للغة العربيّة في ظل الأوساط التنافسيّة الحادّة على الصعيد العالمي، ويؤمن د. خالد سرحان بأنّه لا شيء مستحيل، فاللغة العربيّة قادرة على أن تكون لغة العصر في جميع المجالات…

لمزيد من المعلومات اضغط هنا

الصور خاضعة لحقوق التأليف والنشر، المصدر: www.drsarhan.com​


دكتور-خالد-سرحان