مؤتمر الكهرباء والماء الشرق الأوسط 2013 يدرس استثمارات الطاقة المتجددة

مؤتمر الكهرباء والماء الشرق الأوسط 2013  يدرس استثمارات الطاقة المتجددة 

ابوظبي المشرق نيوز /جمال المجايدة

يناقش  مؤتمر الكهرباء والماء الشرق الأوسط 2013  الذي يعقد في قطر خلال الفترة بين 4 و6 من الشهر المقبل قضايا هامة تتعلق بالتطور التكنولوجي في قطاع الطاقة بما فيها الطاقة المتجددة .

في الوقت الذي ذكر في تقرير رسمي عربي ان الاستثمارات  في هذ المجال ارتفعت بشكل كبير على المستوى العالمي لكنها انخفضت في العالم العربي بسبب التوترات السياسية.

و اشار التقرير الذي اصدرته شركة الاستثمارات البترولية العربية (ابيكورب) اخيرا الى ان حجم تلك الاستثمارات على المستوى الدولي ارتفع بنسبة 17 بالمئة عام 2011 في الوقت الذي انخفضت فيه هذه الاستثمارات  في دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا باستثناء دولة الامارات والمغرب .

اقرأ أيضاً

و قال  تقرير (ابيكورب)  ان حجم الاستثمارات العالمية في هذا القطاع وصل الى نحو 257 مليار دولار عام 2011 وهو اعلى مستوى له على الاطلاق اذ انها تجاوزت ضعفي حجم الاستثمارات في هذا المجال عام 2007 وهو العام الذي سبق الازمة الاقتصادية العالمية عام 2008 مشيرة الى ان الحجم الفعلي للاستثمارات يصل الى 325 مليار دولار عند اضافة 68 مليار دولار قيمة الاستحواذات وعمليات الدمج المنفذة في تلك السنة.

وذكر التقرير ان حولي ثلثي هذه الاستثمارات كانت في الدول الصناعية في حين استثمر نحو الثلث في الدول النامية وان دول الاتحاد الاوروبي برزت كاكبر مستثمر تلتها الصين ثم الوالايات المتحدة.

واضاف التقرير ان منطقة الشرق الاوسط استحوذت على اقل نسبة من هذه الاستثمارات بسبب التوترات السياسبة وعوامل اخرى مشيرة الى ان هذه الاستثمارات في المنطقة قدرت بنحو 5.5 مليار دولار عام 2011 تشكل حوالي 2.1 بالمئة فقط من اجمالي الاستثمارات العالمية و انها تقل بنسبة 18 بالمئة من اسثتمارات الطاقة المتجددة في المنطقة عن عام 2010.

غير ان التقرير اشار الى ارتفاع تلك الاستثمارات في المغرب والامارات بنسب معقولة اذ وصلت الى نحو 1.1 مليار دولار و 800 مليون دولار على التوالي مشيرا الى ان حجم هذه الاستثمارات في بعض الدول العربية كان ضئيلا الى حد كبير لدرجة انه لم يذكر في الاحصائيات العالمية.

ومن المقرر ان يتم مناقشة مشاريع  طاقة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا بقيمة 250 مليار دولار خلال مؤتر الطاقة للشرق الاوسط  الحادي عشر الذي يعقد في الدوحة في الفترة بين 4-6 فبراير المقبل و الذي سيحضره عدد كبير من المسؤولين والخبراء في قطاع الطاقة من دول مجلس التعاون الخليجي  ودول اخرى.

 

و قال المنظمون انه سيتم بحث حوالي 200 مشروع استثماري في قطاع الطاقة خلال مؤتمر الكهرباء والماء الشرق الأوسط 2013   (باور جن الشرق الاوسط) الذي يناقش ايضا عدد من القضايا المتعلقة بهذا القطاع وخصوصا التكنولوجيا المستخدمة حديثا في مشاريع الطاقة بالاضافة الى التحديات التي تواجه هذا القطاع.

 

وقالت شركة "بنويل" التي تنظم هذا الحدث "سيناقش المؤتمر عدد من المشاريع في قطاع الطاقة تتراوح قيمتها بين 100 مليون و 25 مليار دولار في حين تشير مصادر الى ان القيمة الاجمالية للمشاريع المزمع تنفيذها في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا تصل الى نحو 250 مليار دولار خلال الاعوام الخمسة القادمة."

 

وسيعقد مؤتمر ومعرض الكهرباء والماء الشرق الأوسط 2013 الحادي عشر في مركز المؤتمرات الوطني القطري برعاية سعادة الدكتور محمد بن صالح السادة وزير الطاقة و الصناعة القطري وسيركز على اخر التطورات والتكنولوجيا في قطاع الطاقة و الاستثمارات والملكية الفكرية وادارة الموارد في هذا القطاع واخر المنتجات المستخدمة في هذا القطاع الحيوي.

 

وقالت في بيان صحفي "انه لمن دوعي سرورنا الشديد ان يشرفنا معالي الوزير في رعاية هذا الحدث الهام مما يعطيه زخما كبيرا ويؤكج على دعمه واهتمامه في انجاح هذا المؤتمر والمعرض."

 

و يتوقع ان يقدم خلال المؤتمر الذي يعتبر واجد من اهم واكبر المؤتمرات من نوعه في المنطقة اوراق عمل من قبل اكثر من 100 متحدثا من 20 دولة تغطي مواضيع هامة عديدة تشمل الطاقة المتجددة والتحديات التي تواجه المشاريع في هذذ المجال واخر التكنولوجيا المسخدمة في قطاع الطاقة المتجددة وعمليات الصيانة و الادارة للمشاريع ومواضيع اخرى.

 

-         انتهي -