"اللكود" يتخوف من إمكانية خسارة الانتخابات

القدس المحتلة / مشرق نيوز

قال مسؤول كبير في حزب الليكود لصحيفة “مكور ريشون” المقربة من المستوطنين وأحزاب اليمين، إن الرئيس شمعون بيرس يعمل على إفشال الليكود بيتنا من تشكيل الحكومة القادمة بسبب سياسة نتنياهو بكل ما يتعلق بالعملية السلمية، كما أعرب بيرس عن خيبة أمله من عدم التحرك الجدي من قبل حكومة نتنياهو تجاه المفاوضات مع الفلسطينيين.

وأضافت صحيفة المستوطنين عن أن هناك إمكانية لإقامة كتلة مانعة تضم حزب العمل وحزب هتنوعه “30″ مقعداً، وسيتم إقناع يئير لبيد من حزب يش عتيد 10 مقاعد للانضمام إلى الكتلة المانعة وأيضا ضم حزب ميرتس 5 مقاعد، الأمر الذي من شأنه تشكيل قوة مانعة لسد الطريق على نتنياهو لتشكيل الحكومة، وأن يتوجه بيرس إلى رئيسة حزب العمل، شيلي يحيموبيتش أو تسيبي ليفني لتشكيل الحكومة القادمة.

وأكد المسؤول أن الأحزاب الدينية لم توصي نتنياهو بتشكيل الحكومة، وأن العرب سيشعرون بالراحة عندما سيوصون على يحيموبيتش أو ليفني لتشكيل الحكومة.