خبر الداعية عمرو خالد ينفي الصور التي جمعته مع امرأة ترتدي ملابس قصيرة

2708
عربي 21

مصر/ المشرق نيوز:

نفى الداعية الإسلامي عمرو خالد مساء الثلاثاء الصور المتداولة له عبر المواقع الإخبارية ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي التي تجمعه بسيدة أوروبية ترتدي ملابس قصيرة "ميني جيب"، ويتجولان بإحدى العواصم الأوروبية.

وعلق خالد على صور  لصحيفة "صدى البلد" الإلكترونية  بالقول: "عيب كده ميصحش", مؤكداً أنه داعية إسلامي، ولا تصدر منه تلك الأفعال، منبها إلى أنه سيرد على تلك الاتهامات المغرضة.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا عددا من الصور زعموا أنها للداعية الإسلامي وهو يتجول بصحبة فتاة أوروبية؛ وعلى الرغم من أنه تم التقاط تلك الصور من الخلف، ولم يظهر فيها وجهه بشكل واضح، إلا أن نشطاء زعموا أن الصور له، وأن الفتاة "المتبرجة"، على حد وصفهم، هي زوجته الثانية.

وأثارت الصور بلبلة في أوساط الجميع، سواء من يؤيدون "عمرو خالد" أو من يعارضونه، خاصةً أنه ليس من الطبيعي أن يرتبط داعية بفتاة ليست محجبة، وهو الذي يدعو إلى التمسك بالدين والزي الإسلامي المحتشم.

اقرأ أيضاً

وعلى الجانب الآخر، دافع أنصاره عنه قائلين، إن من ظهرت معه في الصور هي زوجته الجديدة، وهو لم يفعل شيئا شائنا، بل تزوج، وهو أمر مشروع، وبالتالي ليس هناك من داع لتضخيم الأمور.

ورفض بعض المعلقين إنساب الصور إلى عمرو خالد مؤكدين أنها لا تظهر وجهه على الإطلاق، وأنه ربما كان هناك تشابه بين صاحب الصور وعمرو خالد، وطالبوا من نشر تلك الصور بالتوقف عن الافتراء عليه.

وأشار النشطاء إلى, أنهم ما زالوا ينتظرون من الداعية الإسلامي إصدار بيان يقضي فيه على هذه البلبلة، وينفي بشكل قاطع صحة تلك الصور، أو يقدم تفسيرا منطقيا لها، وألا يتجاهل أمرها، لأن ذلك سيزيد الشكوك من حوله، فضلا عن أنه سيغضب بهذا الموقف مؤيديه ومعارضيه جميعا، وسيزيد حيرتهم.