خبر لبن الأم والزبادى يحتويان على بكتيريا تقاوم مرض التوحد

8201431183523

واشنطن - المشرق نيوز

أعلن فريق من الباحثين بكلية بايلور للطب، بمدينة تكساس الأمريكية، إلى نتائج مثيرة للغاية حول البكتيريا التى توجد فى لبن الأم، والزبادى واللبن الرايب تم اكتشاف فعاليتها فى علاج بعض أعراض مرض التوحد نهائيا.

وأشار الباحثون إلى أن غياب أحد أنواع البكتيريا عن الأمعاء يساهم فى الإصابة ببعض الأعراض المرضية المرتبطة بالتوحد مثل عدم القدرة على التواصل الاجتماعى مع الناس، ولكن عند عودة هذه البكتيريا إلى الجهاز الهضمى خلال تناول لبن الأم أو الزبادى المحمل بالخمائر الحيوية "بروبيوتك" فإن بعض أعراض مرض التوحد ستختفى نهائيا.

وأضاف الباحثون أن هذه البكتيريا تعرف باسم "Lactobacillus reuteri"، وتساهم فى زيادة إفراز هرمون "أوكسيتوسين oxytocin" الذى يلعب دورا حيويا فى تعزيز العلاقات الاجتماعية والعاطفة والحد من أعراض التوحد.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية الشهيرة "Cell" خلال شهر يونيو الجارى، ويأتى ذلك فى الوقت الذى حذرت فيه إحدى الأبحاث التى نشرت منذ أيام، السيدات الحوامل من الإصابة بالسمنة لأنه سيرفع خطر إصابة المواليد بالتوحد.