سلطة النقد تنظم ورشتين تدريبيتين حول المخاطر الائتمانية

سلطة النقد تنظم ورشتين تدريبيتين حول المخاطر الائتمانية

والتعديلات على المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية

رام الله / المشرق نيوز

نظم قسم التدريب التابع لدائرة الموارد البشرية في سلطة النقد الفلسطينية ورشتين تدريبيتين للعاملين في سلطة النقد وذلك لتدريبهم على آخر التطورات التي وصلت إليها المؤسسات العالمية في مجال المخاطر الائتمانية والمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، يأتي ذلك ضمن جهود سلطة النقد للاستمرار في تطوير كفاءة كادرها وتزويده بالمعلومات المحدثة والخبرة المتجددة في المجالات ذات العلاقة بعمل سلطة النقد.

قدم دورة إدارة المخاطر الائتمانية الخبير الدولي، أسامة نصر، واشتملت على مواضيع تقييم المخاطر الائتمانية حسب معايير بازل 2 والتوريق وقانون الامتثال الضريبي على حسابات الأمريكيين الخارجية.

اقرأ أيضاً


أما دورة آخر المستجدات والتطورات على المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية، فقد قدمها المدرب والخبير الدولي روبرت تلي من المملكة المتحدة، وذلك بإشراف مؤسسة آرنست أند يونغ للتدقيق، حضر الدورة التدريبية موظفو دوائر الرقابة والتفتيش والعمليات النقدية ومكتب التدقيق الداخلي والدائرة المالية.

واشار ناجح حمامرة، رئيس قسم التدريب في سلطة النقد في تعليق له على تنظيم هاتين الورشتين، إننا لا ندخر جهداً في نسج العلاقات مع ذوي الكفاءة والخبرة في المجالات المصرفية والمالية في مختلف بقاع العالم ونعمل دوماً على استجلابهم للاستفادة من خبراتهم ونقلها لموظفينا.

ومن الجدير ذكره، أن 340 موظفاً يعملون في سلطة النقد ضمن كادر مهني مؤهل يتم تدريبهم بشكل متواصل لضمان تواصلهم مع آخر ما تم التوصل إليه من التطورات العلمية والتقنيات المعاصرة، هذا ويسعى قسم التدريب والتطوير إلى إعداد مجموعة من الموظفين ليقوموا بنقل خبراتهم للجهاز المصرفي بالإضافة إلى الاستفادة من هذه الخبرة بالتدريب في سلطة النقد ذاتها.