توقيع اتفاقية لدعم قطاع المياه والبنية التحتية بغزة

اتفاقية مع النمسا بقيمة مليون يورو لدعم قطاع المياه والبنية التحتية في غزة

رام الله / المشرق نيوز

وقع وزير التخطيط والتنمية الادارية محمد ابو رمضان في  مقر الوزارة برام الله الخميس، اتفاقية مع ممثل الوكالة النمساوية ليونارد مول بقيمة مليون يورو، لتمويل مشروع تقديم الدعم الفني لوحدة تنسيق مشروع تحسين نوعية المياه وزيادة نسب إمدادات المياه في قطاع غزة.

 كما وقع على الاتفاقية التي جاءت  في إطار برنامج  المساعدات المقدم من النمسا  التي تولي اهتماما كبيرا لقطاع المياه في الضفة الغربية من الجانب الفلسطيني رئيس سلطة المياه شداد العتيلي.

وتأتي هذه الإتفاقية نظرا للوضع الحرج الذي يعاني منه قطاع غزة  بسبب التلوث الناتج من المياه العادمة، وزيادة في الملوحة بالإضافة الى الضرر الفادح الذي ألحقه العدوان الإسرائيلي في قطاع البنية التحتية لمياه القطاع ما يؤدي الى تناقص كميات المياه اللازمة للشرب والإستخدام المنزلي.

اقرأ أيضاً

 وأكد  أبو رمضان خلال مراسم التوقيع على أهميه تطوير البرامج التنموية الفلسطينية القائمة على الاولويات الوطنية، والتي تساهم في تمكين دعائم الدولة وإحداث التنمية الحقيقية التي تدعم البنية التحتية وكافة المشاريع الهادفة لبناء الركائز الاساسية للدولة الفلسطينية.

من جانبه أكد مول  على استمرار بلاده في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني، مشيرا الى اهمية هذا المشروع لما  يعانيه قطاع غزة من ظروف سيئه بسبب التلوث الناتج عن المياه العادمة.

ومن جهته شكر العتيلي الدعم النمساوي لهذا المشروع نظرا لاهميته في معالجة الوضع المتفاقم في غزة لحل مشكلات التملح والتلوث وتوفير المياه الصالحة للاستعمال، وشكر جهود وزارة التخطيط لتوليتها الاهتمام للمشروع، والعمل على توفير الدعم اللازم لتنفيذه.

ومن المتوقع أن يمّكن المشروع سلطة المياه بعمل التحضيرات اللازمة لتطبيق البرامج المختلفة من تحلية المياه، ومعالجة المياه العادمة وإعادة استخدامها، وسيتم البدء بالمشروع في كانون الثاني 2013. انتهى