تقديم قرض بقيمة 100 مليون $ لتخفيف الأزمة المالية للسلطة

سلطة النقد تتفق مع المصارف على تقديم قرض بقيمة مائة مليون دولار لتخفيف الأزمة المالية للسلطة

رام الله / المشرق نيوز

صرح الدكتور جهاد خليل الوزير، محافظ سلطة النقد، بأن سلطة النقد قد عقدت اجتماعاً تشاورياً الأربعاء مع ممثلي الجهاز المصرفي بالتنسيق مع وزارة المالية، حيث تم الاتفاق على أن تقوم المصارف العاملة في فلسطين بتقديم قرض إضافي بقيمة مائة مليون دولار لفترة مؤقتة، ولحين ورود الأموال المقرر تحويلها من جامعة الدول العربية وذلك كمساهمة إضافية في ظل الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها السلطة الوطنية علماً بأن المصارف قد أقرضت الحكومة حتى نهاية الربع الثالث من عام 2012 ما تجاوز مليار ومائتي مليون دولار. 

من جهة أخرى، أشار الوزير إلى أن أزمة تراكم النقدية بعملة الشيكل لدى بعض البنوك العاملة في فلسطين شهدت انفراجاً نتيجةً للجهود المكثفة والمستمرة التي بذلتها سلطة النقد منذ بداية الأزمة وحتى الآن، وأن هذه الأموال هي عبارة عن أموال تخص المودعين من المواطنين في الجهاز المصرفي والذين يزيد عدد حساباتهم عن 2,6 مليون حساب، وقد أثمرت الجهود المبذولة للتوصل إلى تفاهمات مع كافة الجهات ذات العلاقة بشأن إجراء ما يلزم لشحن السيولة في الأيام القليلة المقبلة.

و أوقفت سلطة النقد تصنيفهم على نظام الشيكات المعادة المعتمد لديها خلال هذه الفترة، مراعاة لظروف موظفي القطاع العام،كما وستصدر تعليمات على المقترضين من موظفي القطاع العام بخصوص تسديد الأقساط المستحقة كنسبة وتناسب من قيمة الراتب المحول.

اقرأ أيضاً