صحيفة المشرق تدخل عامها الثالث بحلة جديدة قريبا

صحيفة المشرق تدخل عامها الثالث بحلة جديدة قريبا

غزة / المشرق

دخلت صحيفة المشرق الالكترونية ، صحيفة كل الاسرة ، عامها الثالث بعد ان انطلقت تجريبيا في وقت متميز ، وذلك في اليوم السادس من الشهر السادس  الساعه السادسه وسته دقائق  6-6-6-6 و كان شعارها ( حينما تشرق الحقيقه )

وذكر علاء المشهراوي رئيس تحرير صحيفة المشرق الالكترونية ان الصحيفة ستظهر قريبا بحلة جديدة شكلا ومضمونا بحيث تكون تفاعليه وتفتح ابوابا جديدة لاحتياجات القراء وذلك بطريقه سهل من خلال تصميم يتناغم ويتماثل الهواتف النقاله والحواسيب المكتبية والشخصية والتابليت والايباد .

واشار المشهراوي الى ان طاقم عمل الصحيفه تمكن في الفترة الماضيه من تحرير 11082391 خبرا وتقريرا بمسؤولية عالية ومهنية احترافية وبحيادية مطلقة كما غطت حربين على غزة وتميزت بمصداقيتها وشجاعتها وجرأتها .

اقرأ أيضاً

لماذا صحيفه المشرق الالكترونية ؟

حاجة الانسان الى المعلومات والحقيقه امر فطري وغريزي وضروري ، كما ان اختلاف مشارب الناس وماربهم وتنوع ثقافاتهم وانتمائاتهم وافكارهم نظرا للطبيعة التي خلق الله عز وجل  البشريه عليها ( وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ) هي اختلافات طبيعية محموده ، من هنا كان لزاما على صاحب القلم وحامل لواء المعرفه ورافع مشعل الحقيقه ان ينبري ليؤدي دوره المناط به ... ولا احسبه سوى الصحفي الذي عشق مهنه المتاعب واستمتع ركوب الصعاب واستمرأ خوض الشدائد من اجل الحقيقه... وما اجمل الحقيقه بدون اقنعه ورتوش ما اجملها وهي مشرقه ... فالمشرق نحن شرقا واشراقا وشمس الحقيقه فينا تاتي بالاخبار لمن لم يزود... فنحن جريدة المشرق الالكترونيه الاخباريه .... رفعنا رايه الحقيقه المشرقه ...فكان شعارنا ... ( حينما تشرق الحقيقه )

كما ان اطلاله مشرقنا يحتاج الى متكأ يتخذ من طاقات شبابيه يافعه تخرجوا من توهم او على وشك التخرج من جامعاتهم التي تدفع بهم الى واقع مرير لا يجدوا فيه مكانا مناسبا للتدريب او العمل او الاندماج في المجتمع لتطبيق كلمات خبروها في صفحات كتبهم الى كلمات تنطق بالالام والامال تعبر عن افراح واطراح شعبهم ووطنهم ... في اسلوب متميز ومهني يسلك طريق الحياديه والنزاهة والموضوعيه بجرأة واقدام وشجاعه وهم يتحلون بروح المسؤوليه الاجتماعيه دون سفه ولا تطاول ولا تجريح ولا فضح ...

ومن هنا فان رؤيتنا هي الاعلام الهادف المتزن المحايد الجريء الذي يصب في خدمه المجتمع المدني القائم على روح الديمقراطيه والمسؤوليه الاجتماعيه واحترام السلطات والفصل بينهم باعتبار ان الصحافه هي السلطة الرابعه التي تستطيع ان تمزج بين السلطات التشريعيه والتنفيذيه والقضائيه بقالب راق متحضر ... كما اننا سنكون لسانا ناطقا وقلما معبرا لمؤسسات المجتمع المدني لنشر مبادئ العداله والديمقراطيه والحريه والحفاظ على حقوق الافراد لا سيما الطفل والمراة ....

من اجل كل ذلك وفي سبيل ذلك وايمانا بذلك..... انطلقنا  ... مشرقا في سماء الحقيقه ...انطلقنا في وقت متميز ...في اليوم السادس من الشهر السادس ..الساعه السادسه وسته دقائق ...6-6-6-6 و كان شعارنا ... ( حينما تشرق الحقيقه )

                                                                                     اسرة صحيفه المشرق الالكترونيه