اجتماع تشاوري في جمعية رجال الاعمال بغزة حول اقامه منطقه جمارك على حدود 67

 

غزة  : مشرق نيوز

عقدت جمعية رجال الاعمال الفلسطينيين بقطاع غزة اجتماعا تشاوريا في مقر الجمعيه حول التداعيات والتاثيرات المنعكسه على القطاع جراء اقامه منطقه جمارك على حدود 67م وذلك بحضور رئيس واعضاء مجلس ادارة الجمعيه وعدد من كبار المستوردين من اعضاء الجمعيه .

استهل طارق السقا امين سر الجمعيه اللقاء بالتوضيح بان الهدف من الاجتماع التشاوري هو دراسه الايجابيات والسلبيات والتداعيات والتاثيرات والفوائد والمخاوف جراء اقامة منطقه جمارك على حدود عام 1967م ( بونديد )

باشراف السلطة الفلسطينية ورام الله حيث سيتم جمع التوصيات الصادره عن اللقاء وابدائها خلال اللقاءات التي تعقدها السلطه برام الله لمتابعه هذا الامر والمساهمه فيه لتمثيل كافه مستوردي القطاع.

اقرأ أيضاً

من جانبه تسائل علي الحايك رئيس الجمعيه حول الهدف من اقامه البونديد : هل هو لتحسين ايرادات السلطه ام للتخليص وللتعليه الجمركيه ام لضبط ادخال البضائع للضفه والقطاع وهل هو بالحسبان واين دور غزة ظ مشيرا لاى ان الامر يتطلب توضيحات كثيره ولكن الجمعيه عقدت الاجتماع للتسلح باراء ومواقف كبار المستوردين.

واوضح رجل الاعمال عبد الحكيم الغفري ان للبونديد ايجابيات وسلبيات بالنسبه لغزة وان الامر يتعلق بكميات البضائع وجودتها والتعلية الجمركيه وعمليات النقل والاخطار التي قد تواجهها البضائع مما يتطلب اقامه بونديد مجاور للقطاع.

اما رجل الاعمال ناصر الحلو فقد شدد على ضرورة دراسه الموضوع من كافه جوانبه ومناقشه كافه النقاط والاحتمالات لاتخاذ قرار مناسب لا سيما بعد معرفه تاثيرات الامر على نوعيات البضائع وجودتها ومدى تاثرها .

من جانبه تحدث عبد الحكيم حسونه وهو صاحب شركه تخليص ونقل حول تداعيات الضرائب والجمارك التي ستسفر عنها هذه المنطقه الجمركيه خاص هان فواتير الضريبه الصادره من غزة غير معترف بها في الضفه وكذلك ضرورة توحيد البيان الجمركي حتى لا تتكرر قضيه السيارات المستورده عبر كرم ابو سالم ،  داعيا الى مطالبة الجانب الاسرائيلي بالسماح بادخال البضائع الى غزة بحاوياتها بعد فحصها بالليزر مما سيخفف تكاليف واعباء النقل بمقدار 75% عن المستورد وبالتالي ينعكس ذلك على على المواطن .

وتحدث رضوان مرتجى مسؤول العلاقات العامه بالجمعيه حول كيفيه التوحد لمتابعه هذا الامر وتوفير ضمانات لمستوردي غزة كيلا تقع عليهم اعباء اضافيه الى جانب الحصار ومنع استيراد جميع الاصناف متسائلا حول اليه التخزين والنقل والتفتيش للبضائع المستورده.

اما رجل الاعمال خالد لبد فتناول عملية تامين البضائع والسماح بادخال جميع الاصناف مشددا على  ضرورة الا يكون هذه المنطقه الجمركيه تاتي كرده فعل على المنطقه الحره بين قطاع غزة ومصر من اجل تكريس الانقسام ومن باب المناكفات السياسيه ونسيان المسؤوليه الاكبر التي تقع على كاهل الاحتلال في حصاره لغزة واعفائه منمسؤولياته في حصار غزة واغلاق المعابر .

وفي الختام اكد طارق السقا امين سر الجمعيه على ان جميع الاراء والمواقف ستؤخذ بعين الاعتبار وسترصد التوصيات للاعتماد عليها في لقاءات الضفه المتعلقه بالمنطقه الجمركيه .

انتهى