امريكية تفر من الشرطة لانها تقود سيارتها عارية الصدر لمفاجأة صديقها !

فلوريدا - وكالات - مشرق نيوز -

اعترفت امرأة أمريكية انها تجاوزت السرعة المحددة لأنها كانت تقود سيارتها وهي عارية الصدر لمفاجأة صديقها وفق ما اقرت به للشرطة في منطقة ماريون في فلوريدا .

 ووقع الحادث عندما أظهر جهاز الرادار ان السيارة وهي من نوع «فورد اف ـ 250» كانت تسير بسرعة 114 كيلومترا في الساعة في حين ان السرعة المحددة هي 88 كيلومترا في الساعة على تلك الطريق.

 وقام عناصر الشرطة عندها بمطاردة السيارة لتحرير مخالفة في حق سائقتها إلا ان هذه الاخيرة زادت من سرعتها ولاذت بالفرار.

وبعدما تجاوزت علامة «قف» عند احد التقاطعات وغيرت اتجاهها مرات عدة واقتلعت شجرة في احدى الحدائق تمكنت المرأة الشابة من إضاعة الشرطة.

اقرأ أيضاً

 واحتاجت الشرطة الى تعزيزات من بينها مروحية للعثور على السيارة التي كانت متوقفة أمام منزل صاحبتها في مكان قريب من المنطقة التي فقد فيها أثرها.

 وفي المكان استجوبت الشرطة صاحب السيارة جيمس وودارد الذي أكد انه لم يستعمل سيارته منذ فترة.

 وعند استجواب صديقته ماندي رامسي اعترفت بأنها كانت تقود السيارة وأنها لم تتوقف لأنها كانت «عارية الصدر في إطار مفاجأة لصديقها» على ما جاء في تقرير للشرطة.

 

وقد وجهت الى المرأة البالغة 35 عاما تهمة الفرار واقتيدت الى السجن وأفرج عنها الاثنين في مقابل كفالة قدرها 5 آلاف دولار.