الرئيسية| اقتصاد| التفاصيل

الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية يناقش استراتيجية وزارة الصناعة للأعوام (2024-2029)     

اتحاد الصناعات الفلسطينية.jfif
اتحاد الصناعات الفلسطينية.jfif

ناقش الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية الخطة الاستراتيجية لوزارة الصناعة للأعوام (2024- 2029) خلال الاجتماع مع وزارة الصناعة في رام الله ، وشارك في الاجتماع معالي وزير الصناعة عرفات عصفور ، ورئيس الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية السيد نصار نصار والسيد اسامه النعسان نائب رئيس مجلس الإدارة من القاهره وأعضاء مجلس الأدارة في غزة ورام الله وكذلك رؤساء الاتحادات التخصصية والمدراء التنفيذيين وممثلين عن القطاع الخاص الفلسطيني .
وافتتح الجلسه وزير الصناعه عرفات عصفور بالترحيب بالحضور واهميه الاستراتيجيه كذلك أثنى على مشاركه قطاع غزه رغم الظروف الصعبه التي يمر بها قطاع غزه.
 كما أثنى رئيس الاتحاد العام للصناعات نصار نصار وتحدث عن اهميه المحاور المتضمن الاستراتيجيه وضروره برامج تحديث الصناعه واهميه انشاء مناطق صناعيه في كل الوطن.
وبدوره أثنى تيسير الاستاذ امين صندوق الاتحاد العام واهميه التدخلات رغم الظروف الصعبه بقطاع غزه  خلال اللقاء مناقشة الخطة الاستراتيجية حتى العام 2029 في المحافظات الشمالية والجنوبية باعتبارها تساعد المؤسسات في تحديد توجهاتها العامة لتحقيق اهدافها وسبل خلق بيئة تنظيمية وقانونية  ،وتطوير السياسات والبرامج الصناعية التي تساهم في تحقيق أهداف الخطة الاستراتيجية  في المحافظات الشمالية والجنوبية لتعزيز بيئة الاعمال في القطاع الصناعي ودعم التنافسية في ظل التحديات الكبيرة التي تواجهها الصناعة ، ورفع مستوى الاداء المؤسسي ، وزيادة حصة المنتج الوطني .
 وكذلك بحث المجتمعون خطة إعادة الاعمار وانعاش القطاع الصناعي خاصة بعد الحرب الاسرائيلية التي ألحقت أضرار جسيمة بالقطاع الصناعي في غزة والتي تسببت في تدمير معظم المنشآىت الصناعية والتدخلات المطلوبة في ظل الوضع الراهن تمهيدا للمرحلة المقبلة وذلك من خلال  تكاثف الجهود لدعم القطاع الصناعي وتعزيز بيئة العمل وتعزيز الشراكة مع كافة الاطراف المعنية وخاصة المؤسسات الحكومية والدولية والمحلية .
وتناول الحضور الآثار السلبية للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة الذي امتدت آثاره الى  ايضا الى الضفة الغربية مع تشديد الخناق وعرقلة عمل المنشىآت الصناعية واحصاء الخسائر التي لحقت بالقطاع الصناعي والمنشىت المتضررة كايا وجزئيا والتي تسببت في توقف عجلة الانتاج وفقدان عدد كبير من العمالة الماهرة .
وفي نهاية اللقاء اتفق المجتمعون على متابعة الخطة الاستراتيجة وضرورة اعادة اعمار وانعاش القطاع الصناعي وتأهيل اعمار المنشآت بشكل تدريجي وبذل كافة الجهود مع جميع الأطراف لتحقيق الأهداف الرئيسية للخطة .
انتهى

غزة-المشرق نيوز