اطلاق مجموعة تنسيق قطاع الاعلام الفلسطيني

اطلاق مجموعة تنسيق قطاع الاعلام الفلسطيني
اطلاق مجموعة تنسيق قطاع الاعلام الفلسطيني

نظمت عدد من المؤسسات الإعلامية المهنية في فلسطين لقاء رقميا لإطلاق "مجموعة تنسيق قطاع الإعلام الفلسطيني." وتتألف المجموعة من نقابة الصحفيين الفلسطينيين، وجمعية الناشرين الفلسطينيين/تحت التأسيس، وجمعية الإذاعات الخاصة/تحت التأسيس، ومركز تطوير الاعلام - جامعة بير زيت.

ويأتي اطلاق هذه المجموعة في ظل اكبر ازمة يواجهها الصحفيون وقطاع الاعلام في فلسطين نتيجة الهجمة الوحشية الإسرائيلية المتواصلة على كل مكونات الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده في فلسطين المحتلة، واستهدافها القاتل للصحفيين والمؤسسات الإعلامية في قطاع غزة والتي اسفرت لغاية الان عن قتل 140 صحفية وصحفي وجرح العشرات، وتدمير غالبية مقار المؤسسات الصحفية، هذا بالإضافة لحملة القمع والترهيب واعتقال العشرات.

وتهدف هذه المجموعة إلى قيادة جهود تأهيل وإصلاح قطاع الاعلام الفلسطيني، وإطلاق عملية بنائه المادية والمهنية أكثر صلابة وقوة مما مضي، ليتمكن من أداء دوره ورسالته في عملية التحرر الوطني والبناء من خلال تقديم صحافة حرة ومستقلة للشعب الفلسطيني بمختلف اطيافه وأماكن تواجده. ووضعت المجموعة في سلم أولوياتها اعداد المقترحات، والاحتياجات الأساسية لقطاع الاعلام لتكون مرتكزا لانطلاقها في عملها، وفي حوارها مع مختلف الجهات الوطنية والدولية المعنية بتطوير الصحافة الفلسطينية وتعزيز مكانتها.

كما اتفقت المجموعة على تنظيم فعالية مشتركة يوم الثالث من أيار، اليوم العالمي لحرية الصحفي، لتسليط الضوء على التحديات التي تواجهها الصحافة الفلسطينية وسبل مواجهتها، وستدعو له كل المنظمات الفلسطينية المهتمة بدعم الصحفيين، والاعلام، وحرية التعبير والحريات الأساسية للتعاون والعمل تحت مظلة "تحالف الدفاع عن حرية التعبير والحريات الاساسية في فلسطين".

وشارك في هذا اللقاء بثينة السميري، مديرة مركز تطوير الاعلام، وناصر أبو بكر، نقيب الصحفيين الفلسطينيين، ورائد عثمان، رئيس جمعية الناشرين، ورياض خميس، رئيس جمعية الإذاعات الخاصة. كما حضره ممثلون عن الاتحاد الدولي للصحفيين بصفة مراقبين.

انتهى

غزة-رام الله /  المشرق نيوز