ألمانيا تسقط الدعوى المرفوعة ضد الرئيس عباس بشأن إنكار الهولوكوست

الرئيس عباس.jpg

غزة /المشرق نيوز/

أسقط القضاء الألماني اليوم الاثنين القضية المرفوعة ضد الرئيس محمود عباس بشأن إنكار الهولوكوست.

وقال وزير الخارجية والمغتربين الفلسطينية رياض المالكي مساء اليوم الاثنين إن أن المدعي العام لولاية برلين أسقط الدعوى المرفوعة ضد الرئيس محمود عباس بدعوى انكار الهولوكوست.

وأضاف المالكي في بيان صحفي تلقت المشرق نيوز نسخه عنه :" يقرر المدعي العام ان هدف الرئيس الوحيد كان تسليط الضوء على ما يعتبره جرائم يرتكبها الجيش الاسرائيلي بحق ابناء شعبه وما يتعرض له من ظلم.

يذكر أن هذا القرار إنجاز يأتي فور الزيارة التي قام بها الوزير المالكي لبرلين مؤخر.

وأعلنت شرطة برلين في شهر أغسطس فتح تحقيق في شبهة "تحريض على العنف" موجّهة إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعد حديث عن المحرقة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشار الألماني أولاف شولتس في العاصمة الألمانية.

وكان عباس قد قال في مؤتمر صحفي مع شولتس، إن إسرائيل ارتكبت منذ "عام 1947 وحتى اليوم 50 مجزرة في 50 بلدة فلسطينية من دير ياسين لقبية للطنطورة وكفر قاسم وغيرها، 50 مذبحة، 50 هولوكوست وإلى الآن، كلّ يوم هناك قتلى على يد الجيش الإسرائيلي".

وأعربت جامعة الدول العربية حينها عن رفضها واستغرابها لما بدا وكأنه حملة ألمانية من التنمّر على فلسطين والرئيس عباس، تعقيبا على استخدامه لمصطلح "هولوكوست" للتعبير عن الجرائم الإسرائيلية المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني.