السجن لثلاث متهمين جدد بواقعة الطالبة بسنت خالد

بسنت.png

القاهرة/ المشرق نيوز/

قضت نيابة كفر الزيات في محافظة الغربية في مصر، الإثنين، بسجن ثلاثة متهمين بواقعة التنمر على الطالبة بسنت خالد ضحية الابتزاز الالكتروني أربعة أيام على ذمة التحقيق.

ومن ناحية أخرى، جددت نيابة كفر الزيات بمحافظة الغربية برئاسة المستشار محمد الشرنوبي حبس 6 طلاب في واقعة الطالبة بسنت خالد ضحية الابتزاز الاليكتروني 15 يوما على ذمة التحقيقات.

كانت جهات التحقيق قد باشرت التحقيق مع المتهمين ووجهت لهم تهم ابتزاز المجني عليها وتداول الصور، وتم حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات وتجديد حبسهم اليوم على ذمة القضية واعترف المتهمون بارتكاب الواقعة

كانت النيابة العامة بكفرالزيات بمحافظة الغربية برئاسة المستشار محمد الشرنوبي رئيس نيابة كفرالزيات، قد قررت تجديد حبس كلا من "ابراهيم ي"، "عبدالحميد ه" المتهمين في واقعة الفتاة بسنت 15 يوم، والتي شغلت الرأي العام بعد فتح باب التحقيق بناء على اتهام والدها للمتهمين، وتم توجيه تهم الابتزاز وإساءة استخدام وسائل الاتصالات وافشاء أسرار الحياة الخاصة من قبل جهات التحقيق للمتهمين واعترافاتهم خلال التحقيق بكافة الملابسات حول الواقعة.

وكانت نيابة كفرالزيات بمحافظة الغربية تحت إشراف المستشار محمد الشرنوبي رئيس نيابة كفرالزيات قد قامت بالتحقيق مع المتهمين الرئيسيين في واقعة الفتاة بسنت بعد تقدم والدها خالد شلبي ببلاغ يتهمهما بابتزاز ابنته وفبركة صور لها على غير الحقيقة وتقديمه لصور وخزينة ذاكرة بصور وفيديو قاما المتهمان بتداوله لابنته مما أثر على حالتها النفسية وجعلها تقدم على تناول حبة غلة سامة لإنهاء حياتها بعد تعرضها لضغوط عصيبة عليها.

ونجحت مديرية أمن الغربية بالتنسيق مع قطاع الأمن العام في القبض على شخصين متهمين في واقعة بسنت شلبي ضحية الصور المفبركة والابتزاز الالكتروني عبر وسائل التواصل الاجتماعي فيس بوك بقرية كفر يعقوب التابعة لدائرة مركز كفرالزيات بمحافظة الغربية والتي هزت الرأي العام.

وأسفرت جهود فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام في تحديد أماكن اختباء المتهمين وهما "ابراهيم. ا" و "عبدالحميد. ش" ، وباستهدافهما بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام ومشاركة ضباط البحث الجنائي بأمن الغربية أمكن ضبطهما، وجار اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعرض على النيابة.

وشهدت قرية كفر يعقوب بدائرة مركز كفر الزيات بمحافظة الغربية مصرع فتاة في العقد الثاني إثر تناولها قرص كيماوي يستخدم لحفظ الغلال "حبة الغلة السامة"، وأكد والدها أنها كانت تعاني من حالة نفسية سيئة لقيام بعض الأشخاص بابتزازها والتنمر ضدها وتشويه سمعتها من خلال صور مفبركة ونشرها وتداول صورتها عبر أهالي القرية.

تلقى اللواء هاني عويس مدير أمن الغربية إخطارا من شرطة النجدة يفيد بورد بلاغ من مستشفى طنطا الجامعي محافظة الغربية بوصول بسنت. خ. ش "17 عاما طالبة بالصف الثاني الثانوي الازهري، ومقيمة قرية كفر يعقوب دائرة مركز كفرالزيات التابع لمحافظة الغربية مصابة بحالة اعياء " ادعاء تناول مادة سامة - وتوفيت فور وصولها".

وباشر المستشار محمد الشرنوبي رئيس نيابة كفرالزيات التحقيق في الواقعة، وبسؤال اسرتها أكدت قيام الفتاة بتناولها قرص كيماوي يستخدم لحفظ الغلال بقصد الانتحار لمرورها بحالة نفسية سيئة.

ورد تقرير مفتش الصحة يفيد بأن سبب الوفاة هبوط حاد بالدورة الدموية والتنفسية نتيجة تناول حبة غلة، ولا توجد شبهة جنائية. وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأحيل للنيابة العامة للتحقيق.