تقديم لائحة اتهام ضد أسيرين بتهمة إيواء اثنين من أسرى "جلبوع"

تل ابيب/ المشرق نيوز

قدم الادعاء الإسرائيلي، اليوم الاثنين، لوائح اتهام ضد إيهاب سلامة وعبد الرحمن أبو جعفر، بدعوى إيوائهما اثنين من الأسرى الستة الذين فرّوا من سجن "جلبوع" شديد الحراسة، قبل أن يعاد اعتقالهم.

 

وقال المراسل العسكري لموقع "واللا" العبري أمير بوحبوط، إن محكمة سالم العسكرية وُجهت لائحة اتهام ضد سلامة وأبو جعفر، لمنحهما حق اللجوء لاثنين من الأسرى الفارين من سجن جلبوع، قبل أن يعاد اعتقالهم.

 

وبحسب لائحة الاتهام المرفوعة في المحكمة، نقل إيهاب الأسيرين مناضل انفيعات، وأيهم كممجي إلى مخيم جنين ووفر لهما مكانًا ليقيما فيه، كما استضاف أبو جعفر الأسيرين في منزله وقام بتمشيط المنطقة للتأكد من عدم وجود شرطة أو جنود في المنطقة، من أجل السماح للأسيرين بمواصلة الفرار، إلا أن القوات حاصرت المكان بعد نصف ساعة وقامت باعتقال الأسيرين ومن ساعدهم.

 

وفي 6 سبتمبر/ أيلول الماضي، فرّ 6 أسرى فلسطينيين من زنزانتهم إلى خارج السجن عبر نفق حفروه على مدى أشهر، وأُعيد اعتقالهم لاحقًا وهم: محمد العارضة ومحمود العارضة وزكريا الزبيدي ويعقوب قادري وأيهم كممجي ومناضل نفيعات.

 

وتم وضع الأسرى في زنازين عزل وتفريقهم على سجون مختلفة، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

 

وتعتقل إسرائيل نحو 4850 فلسطينيًا في 23 سجنًا ومركز توقيف، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلًا، و520 معتقلًا إداريًا (دون تهمة)، وفق مؤسسات مختصة بشؤون الأسرى.