لجنة طوارئ أسرى الجهاد: لن نتراجع وسنستمر في معركتنا ضد قوانين السجان

غزة/ المشرق نيوز

أكدت لجنة الطوارئ العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الإسرائيلي اليوم السبت، أن الأسرى لن يتراجعوا وسيستمروا في خطواتهم التصعيدية ومعركتهم ضد قوانين السجان وإجراءاته.

 

وشددت اللجنة في بيان لها، أن لا استقرار في سجون الاحتلال حتى العودة إلى الحياة التنظيمية والإدارية داخل الأقسام وكذلك إخراج المجاهدين من كافة المعازل والزنازين، وإلغاء كافة العقوبات والغرامات المتراكمة.

 

وقالت "إن إجراءات الاحتلال بحق الأسرى سوف تسقط وتُحرق وتكون رماداً بشعلة نار غضب أبناء الجهاد الإسلامي".

 

وأضافت: "الجنون والانفلات والعربدة والبطش من قبل مصلحة سجون الاحتلال البربرية وكل إجراءاتها الحمقاء والطائشة ضد حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال لا مستقبل لها"، مشيرةً إلى أن صمود الأسرى داخل جدران الأسر والاعتقال ملأ عين الشمس ووصل صداه أسماع الدنيا بكل ثباتٍ وإصرارٍ وإرادةٍ وإقدامٍ على التحدي والمواجهة وانتزاع الحرية والمحافظة على الهوية والانتماء والحقوق الجماعية.

 

وأكدت اللجنة أن النصر صبر ساعة، وأسرانا داخل السجون لديهم من العزم والعناد ما يدفع السجان صاغرًا للعودة عن كل إجراءاته القمعية والوحشية بحق أسرانا في السجون والمعتقلات.