لماذا إيران تفضّل حماس على الفصائل الأخرى؟

حماس.jpeg

غزة/ المشرق نيوز

 

مما لا شك فيه أن الجمهورية الإيرانية تدعم معظم الفصائل الفلسطينية، ولكن يبقى دعمها لحماس هو الأكبر والأهم مقارنة بالآخرين.

 

واعترف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة بأن طهران تدعم حماس أكثر من أي تنظيم آخر، بما فيهم الجهاد الاسلامي، حيث قال "اذا كانت طهران تقدم لنا الدعم بقرش واحد فحركة حماس تتلقى مقابله عشرة".

 

رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، أجرى اتصالاً بالرئيس الإيراني المنتخَب إبراهيم رئيسي هنأه فيه بالفوز، وجدّد شكر إيران بسبب دعمها القضية الفلسطينية.

كذلك، هنأ الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي"، زياد النخالة، الرئيسَ الإيراني بفوزه في الانتخابات الأخيرة، متمنياً لرئيسي "التوفيق في ولايته الرئاسية". وشكره على "دعم الشعب الفلسطيني والمقاومة".

 

من جهته، أكّد الرئيس الإيراني المنتخَب لهنية والنخالة أن "إيران مستمرة في دفاعها عن فلسطين، وثابتة في دعم شعبها حتى تحرير القدس".

 

وعن اسباب هذا الدعم، يقول المحلل السياسي أنور رمضان إن حماس تسيطر على قطاع غزة، سواء ماليا أو عسكريا او اداريا، ولها شرطة وتنظيم عسكري، وحكومة، وبالمقابل الجهاد الاسلامي تسيطر فقط على جناحها العسكري، فمن الطبيعي ان تدعم التنظيم صاحب السيادة والمتمثل بحركة حماس، كما أن حماس هي الوريث الطبيعي للسلطة الفلسطينية التي لا تتواجد في قطاع غزة.

 

وأضاف أن عديد المرات حدث توتر في العلاقة ما بين حماس وايران، وتوقف الاخيرة دعمها، لكن في كل مرة كانت طهران تعيد هذا الدعم وبشكل أكبر لأنها هي التي تريد حماس، أكثر من احتياج حماس لها، وذلك لما يتمتع به قطاع غزة من أهمية استراتيجية تاريخية وجغرافية وسياسية، بالاضافة لقربه من مصر ودول الاقليم.