دحلان يهنيء نقابة المهندسين ويطالب بتعزيز العملية الديمقراطية في كافة المؤسسات

محمد دحلان.jpg

دحلان يهنيء نقابة المهندسين ويطالب بتعزيز العملية الديمقراطية في كافة المؤسسات  

أبو ظبي/ المشرق نيوز

هنأ قائد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، النائب محمد دحلان، المهندسين الفلسطينيين، بنجاح تجربتهم الديمقراطية وانعقاد انتخابات نقابتهم، وهنأ المهندسة نادية حبش، باعتبارها أول امرأة تتولى منصب نقيب المهندسين.

وطالب النائب دحلان، في منشور له، عبر حسابه الشخصي، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم الجمعة، بتعزيز العملية الديمقراطية في كافة مؤسساتنا الوطنية، داعيًا جميع الأطراف لتسهيل انعقاد انتخابات النقابات والمجالس والاتحادات والهيئات المحلية.

وقال، إن "الانتخابات عكست تراجعًا في رصيد حركة فتح، بسبب سلوكيات أجهزة السلطة وفساد مؤسساتها وتعديها على حرية المواطن وكرامة أبناء شعبنا، وتجلى ذلك بعدم فوز الحركة بموقع النقيب".

وتابع، أن "الأمر لا يعدو كونه أحد مظاهر التردي الذي أصابها خلال 17 عامًا من تولى عباس رئاسة الحركة، بشكلٍ إلى حالة من التفكك والضعف، في ظل سطوة الأجهزة الأمنية عليها، بجانب التحولات الجذرية الخطيرة في هويتها الوطنية وبرنامجها النضالي، ما دفع إلى تردي أوضاع الحركة على كل المستويات بعد مسيرة كفاحية وإرث نضالي طويل".

وأضاف النائب دحلان، "تحتاج فتح اليوم إلى وقفة جادة من كل مكوناتها، وكل كوادرها، لإعادة بناءها مجددًا، واستنهاضها على أسس ديمقراطية، وإعادتها إلى صدارة المشهد الوطني، والفكاك من الاشتباك الحاصل بين فتح بموروثها الكفاحي وبين السلطة التي تزداد عزلتها شعبياً يوماً بعد يوم".

وجدد، التأكيد على ضرورة التوقف عن الأعذار الواهية، والبدء فورًا بالتحضير لانتخابات الرئاسة والمجلس التشريعي والمجلس الوطني، لإعادة بناء النظام السياسي وتجديد شرعيات المؤسسات الوطنية، واستعادة البوصلة التي فقدت بفعل الانقسام البغيض.

انتهى