الاحتلال يعتقل أبرز قيادات حركة حماس شرق نابلس ويقتاده للتحقيق

عوض الله اشتية

نابلس - المشرق نيوز

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية، القيادي في حركة "حماس" الأسير المحرر عوض الله اشتيه من بلدة سالم شرقي نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة .

وأفادت مصادر عائلية، بأن اعتقال اشتية جرى بعد توقيفه في مدينة القدس خلال زيارته للمسجد الأقصى المبارك.

ويُعد اشتية أحد قيادات حركة حماس، وأبرز رجالات الإصلاح في منطقته، وكان قد انتخب في العام 2005 عضوًا في مجلس بلدي بلدته سالم شرق نابلس، وما يزال هو المجلس الذي يُدير أمور البلدة.

فيما اعتقل عوض الله عدة مرات في سجون الاحتلال لما يزيد عن عشرة أعوام، كما اعتقل عدة مرات في سجون أمن السلطة.

جدير بالذكر أن الأسير عوض الله يُعاني من ضَعف كبير في عضلة القلب، وقد أجريت له قبل بضع سنوات عملية قسطرة في القلب خلال وجوده في سجون الاحتلال، وهو بحاجة لفحص دوري للاطمئنان عن حالة القلب لديه.