هل استجابت الحكومة الإسرائيلية للطلب الأمريكي بوقف أعمال البناء بمستوطنات الضفة؟

حكومة نفتالي بينت.jpg

تل ابيب/ المشرق نيوز

أفادت وسائل اعلام عبرية اليوم الأربعاء، بأن رئيس المجلس الإقليمي الاستيطاني "شومرون" في نابلس، يوسي داغان، دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينت، إلى تقديم توضيحات بشأن ما تردد في وسائل الإعلام من أن الحكومة الإسرائيلية، وافقت على تعليق جلسات حول تأشيرات البناء في المستوطنات استجابة لطلب أمريكي.

 

يذكر أن بينت ووزير الجيش، بيني غانتس، يمنعان منذ شهر التئام مجلس التخطيط للمصادقة على خطط بناء في المستوطنات.

 

وجاء من ديوان بينت أنه ما من ضغط امريكي، وان المجلس لم يلتئم حتى في عهد رئيس الوزراء السابق، بنيامين نتنياهو، وفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان).

 

هذا ومن المقرر أن يجتمع نواب من حزب (ميرتس) غداً مع غانتس، لمطالبته بتغيير سياسة الحكومة حيال المستوطنين والفلسطينيين.

 

وسيطرح الحزب ثلاثة مواضيع يعتبرها غير مقبولة، التسوية بشأن النقطة الاستيطانية العشوائية "افياتار"، إخلاء تجمعات سكنية فلسطينية غير قانونية، وعدم التدخل، بنشاطات عنيفة ضد فلسطينيين.