الخليل: الاحتلال يقمع وقفة احتجاجية رفضا لاعتداءات المستوطنين بحق اهالي التواني

احتلال.jpeg

الخليل/ المشرق نيوز

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، وقفة احتجاجية رفضا لاعتداءات المستوطنين بحق اهالي التواني جنوب محافظة الخليل.

 

وتأتي الوقفة التي دعا لها اقليم حركة "فتح" في يطا وضواحيها، وهيئة مقاومه الجدار والاستيطان، ولجنة الحماية والصمود في مسافر يطا وجبال جنوب الخليل، وجبهة النضال الشعبي لمناسبة الذكرى الـ54 لانطلاقتها، اسنادا لأهالي القرية، التي تتعرض لانتهاكات مستمرة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، تهدف إلى الاستيلاء على أرضهم وترحيلهم عنها لصالح الاستيطان.

 

وأكد متحدثون خلال الوقفة أهمية تعزيز الوحدة والتلاحم والتصدي لكل محاولات الاحتلال ومستوطنيه، الهادفة إلى ترحيل المواطنين وسرقة اراضيهم وممتلكاتهم، وشددوا على وقوفهم صفا واحدا خلف منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

 

وشددوا على ضرورة تعزيز صمود الأهالي ودعمهم في مواجهة اجراءات الاحتلال، المتمثلة بهدم المنازل وآبار المياه، والاستيلاء على الأراضي، وملاحقة المواطنين واعتقالهم والتنكيل بهم.

 

وهاجمت قوات الاحتلال المشاركين في الوقفة، واطلقت باتجاههم قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، واعتدت على عدد منهم بالضرب واحتجزت صحفيين ومنعتهم من التواجد في تلك المنطقة بذريعة انها منطقة عسكرية.

 

والتواني قرية صغيرة تقع في جنوب الخليل، ويعيش معظم أهلها في الكهوف، ويتعرضون لمضايقات يومية من قبل الاحتلال ومستوطنيه.