خاص ماذا قال المعارض نزار بنات لمراسل المشرق نيوز قبل ساعات من مقتله على أيدي الأجهزة الأمنية ؟

نزار بنات

الخليل – خاص المشرق نيوز

كشفت صحيفة المشرق نيوز الالكترونية، عن تفاصيل المكالمة الأخيرة التي أجراها مراسلنا مع المعارض السياسي للسلطة الفلسطينية نزار بنات الذي لقي مصرعه على أيدي الأجهزة الأمنية الفلسطينية فجر يوم الخميس الماضي خلال وجوده في بيت أقاربه بمنطقة جبل جبرين المعروفة بالمنطقة "
"c  الواقعة تحت السيطرة الإسرائيلية وهو ما يعني مشاركة الاحتلال عبر التنسيق الأمني بتسهيل دخول العناصر التابعة للسلطة لاختطاف المغدور بنات ومن ثم قتله.

وقال الناشط بنات خلال حوار خاص مع "المشرق نيوز": "أعلم أن هناك قرار لدى الأجهزة الأمنية بتصفيتي لأنهم لم يستطيعوا اسكات صوتي عبر القضاء، لأنني أقول الكلمة ولا أخشى في الله لومة لائم".

وأضاف المغدور بنات: أن "قيادة السلطة الفلسطينية تعيش واقعًا مأزومًا بدءًا من تأجيل الانتخابات قبل شهرين ومرورًا بعقد صفقة لقاحات فايزر منتهية الصلاحية التي لولا الأصوات الحُرة لمرت على شعبنا كما الكثير من المؤامرات والصفقات المشبوهة المشابهة".

وزاد المعارض بنات: " رئيس السلطة محمود عباس يُثبت يومًا بعد يوم أنه الخادم الحقيقي للاحتلال الاسرائيلي ويُريد لشعبنا أن يكون مثله واقفًا يتلقى الضرب فقط، حتى المسيرات السلمية التي كانت تنزل إلى الميادين العديدة كان يأمر بإنزال قواته الأمنية لقمعها".

وأشار المعارض السياسي نزار بنات، إلى أن حركة فتح لا تستطيع رؤية أحد غيرها في الساحة الفلسطينية، كونها تنظيم ديكتاتوري مستبد وفاسد "وفق قوله" رحمه الله.