اُعلن عن حداد اليوم الخميس

خبر استشهاد 3 عناصر من جهاز الاستخبارات العسكرية واصابة آخر خلال اشتباك مع قوة خاصة في جنين

صورة الشهداء
جنين - المشرق نيوز

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، فجر اليوم الخميس، عن استشهاد ثلاثة شبان بينهم أسير محرر، وإصابة آخر بجروح حرجة برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي في مدينة جنين بالضفة الغربية المحتلة.

حيث تم التعرف على الشهداء، وهم الملازم أدهم ياسر توفيق عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير محمود عثمان عيسة (33 عاما) من جهاز الاستخبارات العسكرية، والأسير المحرر جميل محمود العموري من مخيم جنين، كما أصيب محمد سامر منيزل البزور (23 عاما) من جهاز الاستخبارات بجروح خطيرة اُدخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي لتلقي العلاج ومتابعة حالته الصحية.

وقال مدير الاستخبارات العسكرية في جنين العقيد طالب صلاحات خلال تصريحاتٍ له تابعتها صحيفة "المشرق نيوز": إن الشهيدين تيسير عيسة من قرية صانور جنوب جنين، وأدهم عليوي من قرية زواتا بمحافظة نابلس تم اعدامهما خلال عملهما في الحراسة الليلية، كما أصيب الشاب البزور من قرية المطلة بمحافظة جنين بجروح بالغة، وتم نقله لأحد المستشفيات داخل الأراضي المحتلة نظرًا لخطورة وضعه الصحي..

من جانبه، نعى جهاز الاستخبارات العامة وحركة فتح، الشهيدين عيسة وعليوي اللذان استشهدا أثناء تصديهما لقوات الاحتلال الاسرائيلي التي اقتحمت المدينة لاعتقال شبان فلسطينيين.

فيما انطلقت مسيرة حاشدة من أمام مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي للشهيد أدهم ياسر عليوي، قبل نقله الى مسقط رأسه في زواتا وجابت مسيرة غاضبة شوارع المدينة منددة بالعملية الإجرامية لقوات الاحتلال ووحداتهم المستعربة بحق أبناء المؤسسة الأمنية .

كما أعلنت القوى الوطنية والاسلامية، عن اضراب شامل في مدينة جنين لليوم الخميس حدادًا على أرواح الشهداء وتجديدًا للعهد والوعد لهم.

لمشاهدة فيديو الاشتباك المسلح بين عناصر الاستخبارات العسكرية مع القوة الخاضة اضغط
هنا
 

807a42ae-ce9b-46b6-8117-e4469f9acc34.jpg