مجلس الوزراء يتخذ عدة قرارات هامة خلال جلسته الأسبوعية, ومنها:

اشتية.jpg

رام الله/ المشرق نيوز

قرر مجلس الوزراء اعتماد الإطار العام لخطة التواصل مع الدول العربية لتعزيز التعاون المشترك في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمالية والتكنولوجية والزراعية.

 

كما وافق المجلس، في جلسته الأسبوعية التي عقدها، اليوم الثلاثاء، بمدينة رام الله، برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية، على عدد من مشاريع بناء وصيانة المدارس في كافة المحافظات، واعتمد آلية وخطة تعيين المعلمين للعام الأكاديمي (2021/2022).

 

كذلك وافق على حصول بعض الشركات "غير الربحية" العاملة في المجالات الإنسانية والقانونية على تمويل، وأحال عددا من مشاريع القوانين والأنظمة لرؤساء الدوائر الحكومية لدراستها وإبداء الملاحظات عليها.

 

واستمع المجلس إلى تقرير حول الوضع الوبائي والانخفاض الملحوظ في أعداد الإصابات والوفيات وإطلاق المنصة الخاصة بالتسجيل والمركز الخاص للرد على استفسارات المواطنين والتسهيل عليهم لسرعة تلقي المطاعيم بيسر وسهولة، مع الإشارة إلى أن تحسنا كبيرا طرأ على نسبة إيجابية الفحص، التي وصلت إلى نحو 1.38% وهي أقل من النسبة العالمية المحددة بـ 5 % وانخفاض نسبة الإشغال بالمستشفيات إلى 8.2% وهي أدنى نسبة يتم تسجيلها منذ وصول الوباء قبل نحو عامين.

 

كما استمع مجلس الوزراء إلى تقرير حول زيارة رئيس الوزراء محمد اشتية للأردن وثلاث دول خليجية هي الكويت وعمان وقطر، جرى خلالها التأكيد على استمرار تقديم الدعم المالي والسياسي والتنموي للقضية الفلسطينية، وتقديم الدعم لمدينة القدس وإعادة إعمار القطاع، والتأكيد على ضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في جميع الأراضي المحتلة.

 

وتم الاتفاق مع الدول الشقيقة على تفعيل اللجان الوزارية واللجان الحكومية العليا المشتركة للتباحث في جميع القضايا والموضوعات التي من شأنها تعزيز التعاون بين تلك الدول وفلسطين في مجالات الصناعة والتجارة والصحة والتعليم، وتبادل الخبرات وتعزيز الصادرات وفتح أسواق العمل العربية أمام العمالة الفلسطينية من معلمين وأطباء ومهندسين ومحامين وغيرها من المهن، إضافة إلى استعداد فلسطين للمشاركة في استعدادات الأشقاء في دولة قطر لتنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم العام المقبل من الناحية الأمنية، وكذلك إرسال شباب الجامعات للتطوع في المساهمة باستقبال الوفود المشاركة في البطولة.

يتبع...