مرافقة قوات (G.I.S) لرئيس المخابرات المصرية تثير نشطاء مواقع التواصل

فرقة النخبة بمصر.jpg

غزة/ المشرق نيوز

أثار وجود قوات (G.I.S) ترافق رئيس المخابرات المصرية، اللواء عباس كامل الذي زار قطاع غزة اليوم الاثنين، لإجراء مباحثات مع وفد من حركة حماس، اضافة إلى الفصائل الفلسطينية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

وتقوم هذه القوات بتأمين الزيارة التي يقوم بها كامل للمرة الأولى منذ استلامه منصبه.

وكانت قوات G.I.S تصدرت المشهد كافة القنوات ووسائل التواصل الاجتماعي، عام 2019، أثناء القبض على المطلوب للقاهرة آنذاك، هشام عشماوي، الذي سلمته قوات "الجيش الوطني الليبي" التي يقودها المشير خليفة حفتر.

وكان ظهور هذه القوات الأول من نوعه، عند تسلم عشماوي، حيث تمثل جهاز المخابرات العامة المصرية، وتسميتها تضم الأحرف الأولى من General Intelligence Security.

وتتخصص هذه القوات في مكافحة الإرهاب، ويتم استخدامها في العمليات الكبرى والتي تهدف لتأمين وصول شخصيات رسمية، أو مطلوبين للأمن المصري بجرائم إرهابية.

وتندرج هذه القوات ضمن فرق النخبة في مصالح الأمن، وهي بالمرصاد للإرهابيين وتضرب معاقلهم، وخاصة في ظل التهديدات الأخيرة، وتسهر على حماية المنشآت الوطنية ومنع أي اختراقات يقوم بها الإرهاب.