صورة تظهر إفطار بشار الأسد تثير جدلا

صورة تظهر إفطار بشار الأسد تثير جدلا

دمشق / المشرق نيوز

أثارت صورة التقطت لرئيس النظام السوري بشار الأسد، في 21 رمضان حالة واسعة من الجدل على مواقع التواصل.

الصورة التي انتشرت على نطاق واسع نشرها أيضا الصحفي السوري هادي عبد الله، عبر حسابه بتويتر وتظهر بشار رفقة مسؤولين وأمامهم أكواب من الماء على الطاولة.

وأثارت الصورة جدلا واسعا وتساؤلات بين النشطاء عن كيف تم وضع أكواب الماء أمامهم بنهار رمضان، وهل هو مجرد بروتوكول أم أمر متعمد وأن بشار لم يكن صائما من الأساس.

فيما قال آخرون في التعليقات أن هذه الصورة الملتقطة في مدينة (حسياء) هي بعد الإفطار، وليس قبله.

بينما انبرى آخرون للتندر والسخيرة من رئيس النظام السوري بشار الأسد، مستغلين الصورة.

وكتب أحدهم ساخرا:(مسافر وآخذ بالرخصة)

فيما كتب آخر باسم أبو محمد العلي:”من شروط الصيام الإسلام والعقل”

ودون ناشط آخر ساخرا أيضا:”هذا الصورة بعد صلاة التراويح وقبل ألقيام ياخي هادي، احسن الظن بولي الأمر بارك الله فيك”

ويشار إلى أنه في سياق آخر حسمت المحكمة الدستورية العليا في سوريا، الاثنين، قائمة المرشحين لخوض سباق الرئاسة، واعتمدت مرشحين إلى جانب الرئيس بشار الأسد.

وأقرت المحكمة السورية المخولة بالنظر في توافر شروط الترشح في الطامحين لمنصب رئيس الجمهورية، 3 من المتقدمين.

وذلك من أصل 51 مرشحا، معلنة أن المرشحين الذين سينافسان الأسد على منصب الرئاسة في انتخابات 26 مايو الجاري، هما عبد الله سلوم ومحمود مرعى.

انتهى