هاجموا البيت بالآلات الحادة

تفاصيل مقتل المواطن خالد جمال القرم بالسكاكين فجر 21 رمضان على يد أصهاره

خالد القرم.jpg

هاجموا البيت بالآلات الحادة

تفاصيل مقتل المواطن خالد جمال القرم بالسكاكين فجر 21 رمضان على يد أصهاره

غزة- المشرق نيوز

فجعت مدينة غزة صباح اليوم الاثنين، الثالث من مايو / أيار، الموافق 21 من شهر رمضان، بمقتل الشاب

خالد جمال القرم 42 عاماً من حي الصبرة جنوب مدينة غزة ، طعناً بالسكاكين على يد أصهارهم، وذلك بعد أدائه صلاة الفجر صائماً من ليلة الاعتكاف الحادي والعشرين من هذا الشهر الفضيل.

وقد أصيب اثنان من اشقائه بجراح مختلفة.

وقد نقل الشاب القتيل جثة هامدة إلى مجمع الشفاء الطبي، فيما وصلت الشرطة والمباحث العامّة، وفتحت تحقيقاً في الحادث، ويجري العمل على توقيف الجناة، الذين لا يتواجدون في مكان سكناهم.

بيان الشرطة

وقال الناطق باسم الشرطة- لصحيفة "المشرق نيوز، بغزة العقيد أيمن البطنيجي إنّ المواطن خالد جمال القرم 42 عاما من حي الصبرة قتل جراء الاعتداء عليه من قبل عدد من الاشخاص فجر اليوم الاثنين. وأكد ان الشرطة فتحت تحقيقا في الحادث ويجري العمل على توقيف الجناة.

خالد القرم.jpg
 

تفاصيل الحادثة

ذكر شهود عيان، أنه في حوالي الساعة السادسة صباحاً من بعد فجر اليوم، توجه كل من المدعو : الأشقاء

(علي، ومصطفى، وأحمد وعمر، وعبد الله) أبناء (ح. ع .ح.) برفقة والدتهم، وهي من عائلة القرم، إلى منزل زوج شقيقتهم من عائلة القرم المقيم في حي الصبرة، ما يعرف بمربع "الخضريّة"، حيث كانت خلافات سابقة بينهم تتعلق بالنسب بينهما.

وحسب الأهالي، فقد قاموا بإغلاق الباب الخارجي، وهاجموا زوج شقيقتهم، وعدد من أقاربه بالأسلحة البيضاء وحدثت الإشكالية بينهم، ما أدى إلى مقتل الشاب خالد ابن 42 عاماً، وإصابة عدد آخر نقلوا لمجمع الشفاء الطبي لتلقي العلاج.

وذكرت المصادر الطبية أن المصابين، هما: أحمد جمال القرم، ومحمد جمال القرم، وجراحهما بسيطة.

وقد عمّ الحزن مدينة غزة على مقتل الشاب خالد، خاصة أنّه لا علاقة له بالخلاف، وأنه كان يحاول إبعاد المعتدين عن شقيقيه، وتسيطر الشرطة على مكان وقوع الجريمة، وجارية البحث عن المعتدين الفارين.