"بسكويت الخريجين" منتج يصف حال الخريجين العاطلين عن العمل

بسكويت الخريج.jpg

غزة/ المشرق نيوز

تقرير/ عبد الله مسلم

يقتدى محمود مشتهى خريج من قسم البرمجة وقواعد البيانات من جامعة الأزهر بالمثل العربي الذي يقول "غبار العمل ولا زعفران البطالة"، ليقرر أن يمسح اسمه من قائمة الخريجين العاطلين عن العمل، من خلال اطلاقه لمشروعه الخاص لإنتاج البسكويت بعدة اطعمة تحت اسم "بسكويت الخرجين".

تخرج محمود من الجامعة بدرجة الامتياز على دفعته، وكان فرحاً ومتأملاً من أنه سيلاقي فرصة عمل، ولكنه انصدم بارتفاع معدل البطالة في صفوف الخريجين، ولاسيما الخريجين من تخصصه، ويقول إنه بحث عن فرص عمل في مجال تخصصه ولكن جميع محاولاته باءت بالفشل.

وأضاف أنه عمل في محل لبيع البوظة خلال فترة دراسته، وبعد التخرج عمل جاهدا للبحث عن فرصة عمل لكنه لم يجدها ، كل ما وجده هو فرص للتدريب حاول استغلالها واستمر في التدريب لمدة ١٠ شهور على امل الحصول على وظيفة، مشيراً إلى أنه مع بداية أزمة انتشار فيروس كورونا فقد مشتهى عمله في محل البوظة، فأصبح عاطل عن العمل ولا يوجد مصدر دخل خاص به.

وخلال جلوسه في منزله كان يصنع البسكويت ويشارك الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لبدأ بعد ذلك المتابعين بالتساؤل عن البسكويت وكيفية صنعه. ومنم هنا قرر أن يفكر خارج الصندوق، ويقوم بتأسيس مشروعه الخاص "بسكويت الخريجين"، وليكون مصدر دخل له ولعائلته ليخرجه من سلم البطالة.

وقال إنه فكر كثيرا في اسم لمشروعه يكون مناسباً ويجذب الانتباه ويعكس صورة الخريجين الذين لا يجدون فرص عمل، ليلجوا للعمل في غير مجالاتهم، فتوصل إلى أن يطلق عليه اسم "بسكويت الخريج".

ونوه مشتهى أنه يصنع أجود أنواع البسكويت بأشكال مميزة، وبنكهات متعددة بـ " القرفة، والزنجبيل، وجوز الهند، واليانسون"، مبيناً أنه يقوم بتسوق منتجاته من خلال وضعها في محلات لبيع المواد الغذائية، إضافة لتسويقها عبر صفحة "بسكويت الخريج" الخاصة على موقع " "Instagram – Facebook، الأمر الذي ساعده على تحقيق دخل مالي جيد.

وحول التحديات التي واجهته أكد أنه "على الرغم من النجاح الذي حققته إلا أن هذا العمل كان مرهقا جدا، لكونه يعتمد على الأدوات اليدوية لعمل البسكويت، وبالتالي الأمر يتطلب جهد ووقت طويل لتمكن من إنجاز الطلبيات، كما أن مشكلة الكهرباء شكل عائق أخر أمامه، ولو لا دعم عائلتي وأصدقائي لما تمكنت من تخطى كافة العقبات، لأنهم ساعدوني في إنجاز الطلبيات ولكنني بفضل الله مستمر واتمنى التوفيق والسداد ".

ويطمح مشتهى أن يحقق وصول جيد لمنتجاته من خلال عمل الإعلانات الممولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مما يلاقى إقبال العديد من قبل الجمهور لشراء ما ينتجه، ويأمل أن يحقق حلمه في توسيع مجال عمله، وافتتاح مصنع خاص به.