نتنياهو: حادثة ميرون من أكثر المآسي ألما في تاريخ إسرائيل

نتنياهو.jpeg

تل ابيب/ المشرق نيوز

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يوم الأحد القادم يوم "حداد وطني"، بعد مصرع 45 شخصاً على الأقلّ وإصابة 150 آخرين بجروح في مستوطنة ميرون قرب مدينة صفد خلال احتفال يهودي شارك فيه عشرات آلاف اليهود المتشدّدين، في أكبر تجمّع في إسرائيل منذ بدء جائحة كوفيد-19.

وقال نتنياهو، اليوم الجمعة، خلال زيارته لمكان وقوع المأساة: "مأساة جبل ميرون تعتبر إحدى أكثر المآسي ألما في تاريخ دولة إسرائيل. نحزن على الضحايا وقلوبنامع العائلات والمصابين الذين نتمنى شفائهم العاجل".

 وتابع نتنياهو: "يجب أن أقول إن الشرطة قامت هنا بعملية إجلاء سريعة ونحن ممنونون لقوات الإجلاء والأمن التي حالت دون وقوع مأساة أكبر بكثير. سنقوم بفحص جذري وجدي ومعمق كي نضمن بأن مثل هذه المأساة لن تتكرر.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي يوم حداد وطني، قائلًا: "أود أن أعلن يوم الأحد يوم حداد وطني. فلنتضامن جميعا مع حزن عائلات الضحايا ونصلي من أجل سلامة المصابين"، وفقا لموقع عكا.