هذا ما أكد عليه "أبو سلمية" للخروج من مرحلة الخطر جراء تفشي كورونا بغزة

كورونا فايروس.jpg

غزة/ المشرق نيوز

أكد مدير عام مجمع الشفاء الطبي في قطاع غزة، د. محمد أبو سلمية، أن الحالة الوبائية في الوقت الحالي تحتاج إلى تكاتف الجميع من أجل الخروج من مرحلة الخطر.

وبين "أبو سلمية" في حديثه لـ"وكالة الرأي" الخميس، أن القطاع يشهد ارتفاعاً كبيراً في الإصابات والحالات التي تحتاج إلى رعاية صحية والحالات الحرجة.

وشدد على أن وزارة الصحة على أهبة الاستعدادات للتعامل مع مختلف الحالات، موضحاً أن هناك أكثر من 600 مريض يزورون مراكز الفرز التنفسي جراء الانفتاح الكبير والطفرات وعدم التزام المجتمع بإجراءات السلامة والوقاية.

وقال: "يجب أن نكون على قدر المسؤولية من خلال إجراءات السلامة وأخذ التطعيم كونه الخلاص من الفيروس ويقي من الإصابة".

وأضاف "التطعيمات في غزة آمنة ولا خُوف منها أبداً، وطواقمنا الصحية متماسكة وتقدم الرعاية الطبية لجميع المرضى وجرى افتتاح أسرة إضافية لاستيعاب أعداد أكبر من الصابين ".

ولفت إلى أنه يأمل بأن يتم كسر حدة تفشي الوباء من خلال الإجراءات الحكومية والتزام المواطنين بعد أسبوع أو 10 أيام من الآن.

وأشار إلى أن وزارة الصحة تقيم الحالة الوبائية باستمرار وتدرس كافة المعطيات الواردة وترفعها لخلية الأزمة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتابع "كل الخيارات مطروحة وفي حال أصبح العبء كبير على المنظومة الصحية وأصبح هناك خطر عليها وسنذهب إلى إغلاقات وإجراءات أكبر وأوسع".

وذكر "د. أبو سلمية" أن التطعيم يُساهم في تخفيض عدد الإصابات، مبيناً أن التطعيم يواجه مشكلة في قطاع غزة في ظل تخوف البعض من الحصول عليه.

واستدرك "الذي يهدم المنظومة الصحية في العالم ككل وهو قدرتها على التعامل مع الحالات الحرجة، واليوم وصلنا إلى 243 حالة بعدما كنا نتحدث عن 180 قبل أسبوع".