توضيح هام صادر عن لجنة الانتخابات حول قرارها برفض ترشح الأسير حسن سلامة

لجنة الانتخابات.jpg

رام الله/ المشرق نيوز

أكدت لجنة الانتخابات المركزية اليوم الاثنين، في بيان صدر عنها حول قرارها برفض ترشح الأسير حسن سلامة، أن قبول أو رفض أي مرشح أو قائمة للانتخابات يستند فقط إلى شروط الترشح التي نص عليها قانون الانتخابات، لافتة إلى أنها تتعامل مع جميع المرشحين والقوائم وفقا لنفس المعايير.

وقالت اللجنة في بيانها: "إن أحد شروط الترشح هو أن يكون المرشح مدرجاً في سجل الناخبين، وبما أن اسم الأسير حسن سلامة غير مدرج في سجل الناخبين، فان اللجنة رفضت ترشحه".

وأضافت: "لقد أعطى قانون الانتخابات أي مرشح ترفض اللجنة ترشيحه، الحق في أن يطعن بقرار اللجنة الى محكمة قضايا الانتخابات والتي يكون قرارها ملزماً ونهائياً، حيث توجه ممثلون عن الأسير إلى المحكمة وقدموا طعناً ضد قرار اللجنة، وأخذت المحكمة قرار يؤيد موقف اللجنة لكونه ملتزماً بالقانون".

ولفتت اللجنة إلى أنها جهة تنفيذية، تقوم بتطبيق قانون الانتخابات بغض النظر عن وجهة نظرها فيه، وأنها تتوقع من جميع الفصائل والمؤسسات أن تُقدر وتدعم هذا الموقف الذي يُطبق نصوص وروح القانون على الجميع بدون استثناء.

وقالت: "إن العديد من الأسرى مرشحين في الكثير من القوائم ممن تنطبق عليهم شروط الترشح -بما فيها التسجيل- وجرى قبول ترشحهم، منهم 10 أسرى آخرين مرشحين من نفس القائمة التي ترشح عنها الأسير سلامة".