ألقاها الشاعر حسن أبو قادوس

رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين تعقد ندوة أدبية شعرية في قصر الضيافة

ابوقادوس.jpg

ألقاها الشاعر حسن أبو قادوس

رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين تعقد ندوة أدبية شعرية في قصر الضيافة

غزة/ المشرق نيوز/ عاطف صالح المشهراوي

نظمت رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين ندوة أدبية شعرية في مقرها الكائن وسط مدينة غزة بعنوان "البديع في الشعر" ألقاها الأستاذ الشاعر حسن أبو قادوس عضو رابطة الكتاب والأدباء ،وحضرها نخبة من الكتاب والشعراء والأدباء والأكاديميين والمهتمين ومحبي الأدب والشعر، بحضور مشرف اللغة العربية الأستاذ عائد النحال، وذلك في قصر الثقافة بالمدينة.

ابوقادوس.jpg
 

وافتتح الندوة الأستاذ أحمد داود مدير الرابطة مرحباً بجميع الحضور، ومعرباً عن أمله بأن تضيف هذه الندوة الكثير من الجوانب الشعرية التي تستحق الوقوف عندها، ومن ثم مناقشتها مع الأستاذ الشاعر حسن أبو قادوس .

وقدم الأستاذ الشاعر حسن أبو قادوس دراسة شاملة حول الكثير من محاور الندوة مقدمة عن الشعر والفرق بين أنواعه والحديث عن علم البديع في الشعر مجملاً ،والتطرق إلى بعض الفنون البديعية الجديدة كالأرصاد والتشريع البديعي .

وأشار أبو قادوس إلى موضوع التناصية في القرآن الكريم وعلاقته بالشعر ،معتبره من أبرز التقنيات الفنية التي عني بها أصحاب الشعر الحديث، واحتفوا بوصفها ضربا من تقاطع النصوص الذي يمنح النص ثراء وغنى يسهم في النأي به عن حدود المباشرة والخطابة، مضيفاً أنه على الرغم من أن التناص اكتشاف نقدي غربي إلا أنه عرف منذ القدم في أشعار العرب و كتاباتهم و برعوا فيه .

حسن أبوقدوس 4.jpg
حسن أبوقدوس 3.jpg
 

وتحدث الشاعر أبو قادوس أيضاً عن دلالة المكان في الشعر، موضحاً  العديد من الجوانب الخاصة بموضوع المكان في الشعر ،وأنه يبيّن الضغط العاطفي والوجداني الذي يضغط به المكان على مخيلة الشعراء القدامى. ونتج عن هذا الضغط أن اكتسب المكان دلالة رمزية بعد شحنه بمعان ذاتيّة تعبّر عن أحاسيس الحبّ والوفاء والولاء للمكان بوصفه جزءا من هوية القبيلة أو الأمة .

وفي نهاية الندوة، فُتح باب الحوار للمهتمين من الحضور، وتم طرح الأسئلة الخاصة بعنوان الندوة، التي لوحظ خلالها اهتمام بالغ بالشعر والثقافة عامة حول الشعر والشعراء، من خلال الأسئلة التي تم طرحها .

حسن أبوقدوس 1.jpg
 

حسن أبوقدوس 2.jpg