"الأونروا" بغزة تتحدث عن لقاح "كورونا" وآلية تطعيم اللاجئين والمواطنين

لقاح كورونا.jpeg

غزة/ المشرق نيوز

أكدت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في قطاع غزة اليوم الأربعاء, أنها تعمل ضمن منظومة أممية تتعامل مع السلطة الفلسطينية، في موضوع التطعيمات في كافة مناطق عمليات (أونروا).

وقال المستشار الإعلامي للوكالة عدنان أبو حسنة في تصريحات لإذاعة (القدس)، إن الأونروا لديها اتصالات مع منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة، من أجل توفير وإدخال اللقاحات لقطاع غزة.

وشدد أبو حسنة على أن هناك تعاوناً في غزة، فيما "سنقوم بعملية التطعيم بلا استثناء للمواطنين واللاجئين حسب مناطق جغرافية داخل عيادات (أونروا) للجميع"، مشيراً إلى أن هناك 22 ألف جرعة غير كافية لقطاع غزة، والمطلوب أكثر من مليوني جرعة لنستطيع إجراء التطعيم على نصف السكان.

وقال أبو حسنة: إننا "بدأنا اليوم بتطعيم الأطقم الصحية من خط الدفاع الأول العاملين في وكالة الغوث، وبعدها سيتم الانتقال لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة"، مشيراً إلى أن التطعيم يكون داخل دفتر التطعيمات وبصفة دورية مثل (شلل الاطفال والحصبة)، هذا يحتاج لرؤية عالمية ولا نعرف هل ستصبح (كورونا) من ضمن التطعيمات السنوية.

وأضاف: المتحدث باسم وكالة (أونروا): بأن هناك مشكلة بالاحتلال، ومنع إدخال اللقاحات، ونحن نحاول التغلب على كافة المشاكل لتوفير المطاعيم، مشيراً إلى أن التطعيمات والحصول عليها يتم من خلال مصدر واحد وهو وزارة الصحة الفلسطينية، والإجراءات تتم بالتعاون مع كافة الأطراف.

وتابع أبو حسنة: فيما يخص عمليات تطعيم طلبة المدارس، نحن نسير وفق بروتوكول منظمة الصحة العالمية والذي يبدأ بكبار السن وثم يتدرج للأعمار الأقل لأن الطلبة الأقل عرضة في الخطورة من الفيروس.