قاسم يرّد على تقارير حول إبرام "صفقة تبادل" بين حماس وإسرائيل بضغوطات مصرية

حازم قاسم.jpg

غزة/ خاص- المشرق نيوز/ فاطمة الدعمة

عقبت حركة حماس مساء اليوم الأحد, على التقارير التي تداولتها وسائل إعلام عبرية, تفيد بأن مصر تضغط باتجاه إجراء صفقة تبادل أسرى بين إسرائيل وحركة حماس.

وأكد المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح خاص "للمشرق نيوز", أنه من الواضح أن الحكومة الصهيونية تتلاعب بملف الجنود الأسرى لدى كتائب القسام, وتستغلها لأغراض انتخابية في الانتخابات القادمة.

وأضاف قاسم: رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لا يريد أن يتخذ قراراً بموضوع صفقة التبادل وأن يدفع الثمن المناسب, فهو يتلاعب بمشاعر ذوي الأسرى الإسرائيليين لدى كتائب القسام.

وأردف قاسم, على كل المكونات في المجتمع الصهيوني أن تتحرك للضغط على الحكومة الإسرائيلية لتحريك الملف.

وشدد قاسم "للمشرق نيوز", أنه حال استعداد نتنياهو لدفع الثمن, يمكن بعدها أن نتحدث عن حراك بهذا الملف.

وقال قاسم: مثل هذه الأخبار تعودنا عليها وتكررت كثيراً, مشيراً إلى أن الحديث عن تحريك ملف التبادل يكون بقرار صهيوني بالاستجابة لمطالب المقاومة الفلسطينية.

وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية قد ذكرت في وقت سابق من صباح اليوم, أن مصر توجهت لإسرائيل وطلبت منها تقديم تنازلات لحركة حماس، في موضوع صفقة تبادل الأسرى بين الجانبين.

وبحسب الصحيفة، تعتبر مصر أن نموذج صفقة التبادل الأخيرة بين إسرائيل وسوريا، قد يشكل أساسا لمباحثات صفقة بين إسرائيل وحماس.

ولفتت، إلى أنه قد يتم تطبيق نموذج صفقة التبادل الأخيرة مع سوريا، بحيث يتم الدمج بين قضيتي الإفراج عن الاسرى، وتوفير لقاحات (كورونا) لقطاع غزة.

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية، إلى أنه يوجد لدى حركة حماس في قطاع غزة، أربعة أسرى إسرائيليين، وهم  هدار جولدين، وأرون شاؤول، وهشام السيد، وابراهام منغيستو.