جامعة الإسراء تنظم ندوة علمية متخصصة حول تأثير استخدام مواد وأنظمة العزل

جامعة الإسراء تنظم ندوة علمية متخصصة حول تأثير استخدام مواد وأنظمة العزل

غزة / المشرق نيوز

نظم مركز أبحاث الطاقة والبيئة، ودائرة البحث العلمي في جامعة الإسراء - غزة أمس الأربعاء، ندوة علمية متخصصة ناقشت "تأثير استخدام مواد وأنظمة العزل على كفاءة المباني الخرسانية"، بمشاركة ممثلين عن مؤسسات التعليم العالي والوزارات والمؤسسات الحكومية والأهلية والقطاع الخاص، وذلك في مقر الجامعة في مدينة الزهراء.

 

وجاءت الندوة في سياق اهتمام دائرة البحث العلمي وقسم المراكز البحثية بتنظيم ندوات علمية متخصصة تقدم حلول خلاقة للإشكالات التي يمر بها المجتمع وتعمل على تنميته.

 

ورحب د. عبد الفتاح قرمان مدير مركز أبحاث الطاقة والبيئة في الجامعة، بالحضور مؤكدًا انسجام رسالة وأهداف المركز مع رؤية الجامعة الطموحة لتقديم الخدمات للمجتمع، ومدِّ جسور التعاون مع القطاعات الحكومية والخاصة.

 

وأوضح د. قرمان المختص في كيمياء الإنشاءات، أنواع مواد العزل ودور البحث العلمي في تطويرها، موضحًا دور باحثي جامعة الاسراء في تطوير المواد العازلة في مختبراتها من مواد متوفرة وصديقة للبيئة وسعيها المستمر لنشر الوعي بين

المختصين على أهمية الاستخدام الأمثل لمواد وأنظمة العزل الحراري في قطاع الإنشاءات.

 

وفي السياق تحدث مدير دائرة البحث العلمي وعميد كلية العلوم الإنسانية في الجامعة د. علاء محمد مطر، عن اهتمام جامعة الإسراء ومنذ انطلاقتها قبل نحو خمس سنوات بالبحث العلمي الحقيقي الذي من شأنه إحداث نقلة نوعية بالواقع الفلسطيني على المستوى الأكاديمي والتقني وغيره من المستويات والمجالات،

مؤكدًا اهتمام الجامعة بعقد المزيد من الندوات والمؤتمرات العلمية وتشكيل الفرق البحثية.

 

وفي كلمته بيَّن د. أحمد الحساينة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، أن الجامعة تولي الأهمية للبحث العلمي، ودور الباحثين في الابتكار والتقدم العلمي، مشددًا على الأهمية التي توليها جامعة الاسراء لتوثيق التعاون مع القطاعين العام والخاص في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك بما يشمل المراكز البحثية والمختبرات المتخصصة.

 

من جانبه قدَّم الأستاذ المساعد في جامعة فلسطين، ومدير الدائرة الفنية في بلدية الزوايدة د. عاهد زهد، ورقة عمل ناقش فيها وسائل العزل الحراري ودورها في تصميم المباني الخضراء.

 

فيما ناقش الأستاذ المساعد في الهندسة البيئية في جامعة الاسراء د. ماهر البيومي خلال ورقة عمل له التأثير البيئي والصحي لاستخدام مواد العزل في المباني الخرسانية.

 

من جهته أوضح م. صلاح الحتو، مدير عام الإدارة العامـة للأبحاث والدراسات والتطوير في وزارة الأشغال، دور الوزارة في متابعة المواصفات والمقاييس الخاصة بمواد العزل المستخدمة في قطاع الإنشاءات.

 

وتحدث م. أنور هتهت من قسم المتابعة بوزارة الاقتصاد، عن دور الوزارة في مراقبة وإعطاء التراخيص الخاصة بإنتاج وتوريد مواد العزل.

 

بدروه أكد المتحدث عن اتحاد الصناعات الإنشائية، م. هاني فرج الله أهمية وجود مواصفات وتعليمات واضحة على المواد المستخدمة لأغراض العزل في قطاع الإنشاءات.

 

بدوره طالب م. وليد ابو شعبان المتحدث عن اتحاد المقاولين الفلسطينيين بضرورة سن تشريعات تنظم سوق وتطبيقات مواد العزل ووضع مواصفات موحدة لها.

 

ومن جانبه أشار د.م أحمد أبو عبسة عميد كلية الهندسة في جامعة فلسطين، إلى ضرورة تعزيز التنسيق بين المؤسسات الأكاديمية والقطاعات الخاصة والعامة فيما يخص البحث العلمي.

 

من جهته شرح م. هيثم أبو عودة من القطاع الخاص عن خواص ومميزات الطوب الخفيف المنتج محليًا موجهًا شكره لجامعة الاسراء على جهودها التي مكنته من تشغيل منشأته المتخصصة في إنتاج الطوب الخفيف العازل.

 

وفي ختام الندوة التي شهدت العديد من المداخلات والنقاشات المعمقة، أوصى المشاركون بضرورة عمل لجنة مشتركة من الوزارات المعنية والمؤسسات الأكاديمية والاتحادات ذات الصلة للدعم وتطوير البحث العلمي وتطوير المواصفات الخاصة

بقطاع الانشاءات، مع سن تشريعات ناظمة لسوق مواد العزل وتوحيد المواصفات المطبقة في قطاع الإنشاءات، كما اوصى الحضور أيضًا بتنظيم حملة توعية للجدوى الاقتصادية والبيئية لاستخدام مواد العزل.

 

وثمّن المشاركون اهتمام جامعة الإسراء بهذا النوع من الندوات التي يُبنى على مخرجاتها لإحداث التغيير المطلوب في المجتمع.

انتهى