دعاه ممارسة دوره مع جهات الاختصاص

حاكورة يتمنى على وزير الاقتصاد الوطني العسيلي تفعيل نظام "سيستم" نقل الذهب

حاكورة.jpg

دعاه ممارسة دوره مع جهات الاختصاص

حاكورة يتمنى على وزير الاقتصاد الوطني العسيلي تفعيل نظام "سيستم" نقل الذهب

غزة- المشرق نيوز

قال سعد حاكورة رئيس الاتحاد الفلسطيني للمعادن الثمينة في قطاع غزة، باسم المكتب التنفيذي للاتحاد والمنتسبين له، إن الاتحاد يتمنى على معالي وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، وأركان الوزارة في رام الله، وفي مقدمتهم مدير عام التجارة منال الدسوقي ممارسة مزيد من الضغط الإيجابي على الجهات ذات العلاقة والاختصاص تفعيل نظام "سيستم" لنقل الذهب.

كما دعا الإدارة العامة للمعابر والحدود، ممثلة برئيسها نظمي مهنا، المسؤولة الأولى والمباشرة، على اللجنة الرئاسية العليا لتنسيق دخول البضائع في قطاع غزة، العمل على إعادة تفعيل نظام السيستم الخاص بنقل الذهب الخام والمشغول بالاتجاهين عبر المعابر الحدودية في غزه، خاصة معبري كرم أبو سالم، ومعبر بيت حانون، إلى معبر ترقوميا، والمتوقف منذ بداية آذار / مارس الماضي بسبب جائحة كورونا، وتوقف الحركة الخاصة بالأفراد والتجار.

الاستاذ سعد حاكورة.jpg
 

وأكد حاكورة أن الاتصالات والمحادثات بهذا الشأن متواصلة منذ مدة وبإيجابيه مع رئيس الاتحاد في عموم الوطن المهندس محمد غازي الحرباوي، كونه المكلف الأول والمباشر، والرئيس من قبلنا لتوسيع وتعميق مستوي الاتصالات المتعلقة بهذا الشأن.

وأضاف أن الاتحاد موحد بجسم شرعي ورئيس موضع ثقه وفخر وتقدير ويقسم علي الكُل في عموم الوطن بهدف الخروج من حالة الجمود للدورة الدموية الخاصة، ضمن "سيستم" الذهب إلى حاله جديده من التدفق والسريان الخاص بالدورة الدموية لهذا النظام.

وأوضح أن فارق السعر تضائل إيجابياً من ٣٥٠ دولار، إلى 1٥٠ دولار للأوقية بسعر سلبي قسري، وذلك أقل من أسعار الشاشة العالمية اليومية، قياساً مع ١٥٠ دولار، إلى 200 دولار زياده إيجابيه غير منطقيه فوق سعر الشاشة اليومية العالمية في محافظات الضفة الغربية، واصفاً الحالتين بأنهما نوع من الخسارة السلبية والإيجابية القسرية تدفعها جيوب المواطن الفلسطيني في محافظات الوطن بالقطاع  والضفة. واستطر بالقول أن هذه تمثل خساره  للجيب الوطنية الاقتصادية.

حاكورة.jpg
 

وشدد حاكوره أن هذا الحراك التفاوضي الوطني يتم من خلال أدوات قياس وطنيه دقيقه، بجهود تتعاظم أمام بعض الرؤي والنظريات الضيقة، التي لا تخدم إلا أصحابها، وتنفخ جيوبهم الخاصة على حساب الجيوب الوطنية الفلسطينية، موضحاً أن الرسالة الوطنية هذه يرسلها الاتحاد إلى الجهات الرقابية ذات العلاقة في محافظات غزه، وهي تؤكد العمل الجاد والمثمر والبناء من أجل الخروج الآمن من حالة الجمود السلبي إلى حالة المرونة الإيجابية التي تنعكس وتنحاز إلي الجيب الوطني للغالبية العظمي من المواطنين في ظل واقع اقتصادي وحياتي غايةً في الصعوبة والتعقيد.

واختتم قوله مكرراً حديثه أن التفعيل يدفع إلي مزيد من دوران عجلة الصناعة والإنتاج في عموم الوطن في تبادليه إيجابيه لصالح الجميع وفق فرجار وطني أوسع وأشمل وأعم من أجل رفعه ونمو الاقتصاد الوطني الفلسطيني .