تصرف لـ 3600 اسرة فقيرة

المتحدثة باسم التنمية بغزة توضح للمشرق نيوز حقيقة القسائم الشرائية الجديدة

عزيزة الكحلوت.jpg

المتحدثة باسم التنمية بغزة توضح للقدس حقيقة القسائم الشرائية التي تصرف لـ 3600 اسرة فقيرة جديدة  

غزة / المشرق نيوز

اكدت المتحدثة باسم وزارة التنمية الاجتماعية، بغزة، ان مشروع برنامج القسائم الشرائية المقدم الى 3600 اسرة فقيرة جديدة يأتي استكمالا للمشروع السابق الذي شمل 5331 اسرة وهو برنامج مؤقت وليس برنامجا ثابتا ويستغرق من 3 الى 6 شهور ويشمل اللاجئين والمواطنين بتبرع من مجموعه من المؤسسات الدولية الى فقراء غزة.

وقالت عزيزة الكحلوت في تصريح خاص بالمشرق نيوز: حتى تتضح الصورة للمواطنين فهذا البرنامج يختلف عن البرنامج الذي يرعى القسائم الشرائية الدائمة، التي يتم صرفها شهريا عبر برنامج الغذاء العالمي لـ 23300 أسرة، وهي الأسر المواطنة غير الحاملة لبطاقة التموين.

وأوضحت الكحلوت بأن القسائم الشرائية تصرف كل بداية الشهر، وقيمة القسيمة 35 شيكلاً للفرد الواحد، ويتم شحن بطاقة عن طريق السوبرماركت المعتمد في كل محافظات قطاع غزة، وتقسم البطاقة على مدار أربع أسابيع في كل أسبوع تشحن البطاقة مرة أخرى.

وتابعت الكحلوت: "لدينا طواقم في وزارة التنمية الاجتماعية تابعة لبرنامج التغذية العالمي، تعمل على مدار الساعة، وتقوم بمتابعة السوبرماركت وجودة المواد المقدمة للمواطنين وقيمة الأسعار، ويوجد خط ساخن، يمكن للمواطنين التواصل مع وزارة التنمية وتقديم الشكاوى".

وقالت المتحدثة باسم وزارة التنمية، بغزة: "قبل جائحة (كورونا) كانت هناك مشاريع تقدم لوزارة التنمية الاجتماعية من عدد من المؤسسات الدولية؛ لإعادة ترميم بعض البيوت، وتحسين وضع المنازل، ودفع الإيجارات للبعض والمستفيدين من هذه الخدمات هم مستفيدي برنامج الشيكات أو البرنامج الوطني للحماية الاجتماعية".

وتابعت: "مع دخول جائحة (كورونا) توجهت معظم المؤسسات الدولية والمحلية، للعمل على تقديم الخدمة لمراكز الحجر الصحي والأسر المحجورة منزلياً، الأمر الذي أدى لتخفيف وتيرة العمل في برامج ترميم المنازل، ودفع الإيجارات.

انتهى