المدربة مي البيك تتقن خمس لغات طريقةٍ تمكنها من طرحِ دوراتها الكترونياً

المدربة مي البيك تتقن خمس لغات طريقةٍ تمكنها من طرحِ دوراتها الكترونياً

غزة / علاء المشهراوي-المشرق نيوز

ابتكرت المدربة مي البيك 24 عاماً، التي تتقن خمس لغات طريقةٍ تمكنها من طرحِ دوراتها الكترونياً، في ظل استمرار حالة الطوارئ المعلن عنها سابقاً من قِبل الحكومة الفلسطينية كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا.

يأتي ذلك في ظل تطور نظام التعليم عن بعد، مما أدى لتمكين مدربي الدورات من طرحِ محاضراتهم الكترونياً، ذلك وفق أنظمةٍ محددةٍ ومنظمة، ما ساعد المتدربين على متابعةِ دوراتهم من منازلهم، وتطويرها لاحقاً لتصبح عبر البث المباشر على منصة الزوم وفق نظام رسمي متكامل.

تخرجت مَي من جامعة الأزهر تخصص آداب لغة انجليزية وفرنسية، مكنها ذلك من اتقان خمس لغات، لتهتم بطرح دورات تدريبية منها لثلاث لغات "الانجليزية و الفرنسية والتركية".

اقرأ أيضاً

بدأت مَي في إعطاء الدورات التدريبية كمدرسة ومدربة ومترجمة عن عمر 18 سنة، مكنها ذلك من صقل مهاراتها في مجال التطوع والعمل في عدة مراكز ومؤسسات في قطاع غزة، ما جعلها تبرز دورها بصلابة في سوق العمل.

تقول: "إن القناعة الأساسية التي يجب أن يؤمن كل شخص بها هو أنه يصلح أن يكون في عدة مجالات، ليجعل ذلك منه شخصاً متاحاً للالتحاق بسوق العمل في مختلف المهن، خاصةً وأن المجتمع يعاني من شُح في فرص العمل".

وأضافت: "ممارستي المستمرة للدورات التدريبة كادت أن تقف، بسبب التزام الأشخاص منازلهم وعدم تمكنهم من الخروج، فكانت أول قراراتي في هذا الحين ابتكار أساليب تطويرية ليستفيد أكبر عددٍ من طلبتي، خاصةً وأنني أؤدي معظم الدورات دون وجود عائد مادي يُذكر، والتي كانت بالكاد مجانية".

وحصلت البيك على لقب سفيرة من منظمة السلام، ولقب سفيرة من الأمم المتحدة في بداية عامها الرابع والعشرين، وأطلقت مباردة تعليم مجاني أون لاين وقد كان عدد طلابها من مختلف أنحاء الدول العربية 10 آلاف طالب وطالبة .

وافتتحت مَي أول دوراتها التدريبية الكترونياً، ساعد ذلك قرابة 250 طالب وطالبة من كليات الجامعة ومن طلبتها القدامى الالتحاق بأول دورةٍ إلكترونية لها والتي كانت بعنوان "أساسيات اللغة التركية".

وأوضحت مَي أن الأزمة الأساسية للتعليم الالكتروني لن تكمن بالطلبةِ ولا بمحاضريهم، بينما تمحورت تلك الأزمة في عدم وجود آلية سابقة لطرح معظم المساقات "الكترونياً" خاصةً تلك التي تحتويها مواد تدريبية وأبحاث بشكل مستمر.

وذكرت أنها بعد الانتهاء من كل دورةٍ تؤديها تقوم بقياس مدى فعالية طلبتها معها، لافتةً أنها تتبع أفضل الأساليب التطويرية ليتم مراعاتها في دورات أخرى، مما يسهل عليها وعلى طلبتها اعطاء وتلقي المعلومات بطريقة واضحة، وهي تختتم دوراتها بعبارة "خير الناس أنفعهم للناس" لتعبر عن مدى حبها للعمل التطوعي وإنفاع الغير بعلمها.

وتمكنت البيك فيما بعد من افتتاح اكاديمية اللغات الدولية، تحت شعار "فلنبدأ سعادة جديدة" لتشرع ببداية حياة جديدة مليئة بالشغف والطموحات التي لطالما حلمت بتحقيقها فهنا بدأت برسم سلسلتها الخاصة من النجاح، مشيرة الى أنها ستعتمد غالبيةِ دوراتها مجاناً، ممن تعقد معهم تلك الدورات من المؤسسات والمراكز، مضيفةً أنها سترسم خطة أساسية لاعتماد تلك الدورات مجاناً وبشهادات رسمية، كون هدفها الأساسي هوة منفعة الشباب وخدمتها لهم بعلمها.

انتهى