أصدر ثلاثة كتب عن الحلاقة

الحـــلاق مـحـمـد أنور بـكـير يـعلن عن تأسيــس شعـــار موحد لمهنة الحلاقة في فلسطين

أصدر ثلاثة كتب عن الحلاقة، وأسس رابطة لمصفقي الشعر

الحـــلاق مـحـمـد أنور بـكـير يـعلن عن تأسيــس شعـــار موحد لمهنة الحلاقة في فلسطين

غزة / المشرق نيوز:
أعلن الكوافير محمد أنور بكير 35 عاماً، ومع بداية عام 2021، لزملاء مهنته في فلسطين عن فكرته الجديدة وهي إطلاق شعار موحد لمهنة الحلاقة في فلسطين، والذي حمل ألوان العلم الفلسطيني، وذلك انطلاقا من حبه لمهنته جعله مما جعله يبدع بها مهنياً وإدارياً وفكرياً وثقافياً، ليحقق انجازا تلو الإنجاز.
يقول بكير في حديثه الخاص للمشرق نيوز حول فكرة اطلاق شعار مهنة الحلاقة في فسطين: بصفتي المتحدث الرسمي باسم نقابة العاملين في مهنة الحلاقة في فلسطين وعضو اللجنة الإعلامية للمنتخب الفلسطيني للتجميل، جعلني انظر عالمياً لمهنتي، ولأن مهنتي الجميلة تستحق أكثر، وزملاء مهنتي يستحقون مني تقديم كل ما هو يعزز من مكانة المهنة، حيث تمعنت كثيراً في الشعار الدولي لمهنة تصفيف الشعر وفن التجميل العالمي، والذي يرمز إلى اللون الأزرق والأحمر والأبيض، حيث الشريط الأبيض والأحمر يدل على لون الدم ولون التطبيب الطبي، ولكن تم اضافة اللون الأزرق رمزاً أمريكياً لحلاقي أمريكا.
يذكر أن الكوافير محمد بكير، هو نجل الكوافير أنور بكير الكوافير الخاص للرئيس الراحل ياسر عرفات والعديد من الشخصيات الدبلوماسية والسياسية والدولية، هذا وتم منح الكوافير محمد بكير، لقب سفير مهنة الحلاقة في فلسطين من قبل نقابة العاملين في مهنة الحلاقة في قطاع غزة، وذلك تقديراً لجهوده الجبارة في خدمة المهنة في فلسطين.
وأكمل بكير قائلاً: لذلك أحببت أن يكون عام 2021م، عام التميز والتقدير والشرف الكبير لمهنة قص وتصفيف الشعر وفن التجميل في فلسطين، حيث أعلنت عن إطلاق شعار الحلاق الفلسطيني والذي يرمز لألوان العلم الفلسطيني والشعار هو فخر واعتزاز لكل كوافير وكوافيرة في فلسطين، ولأن الحلاق الفلسطيني مميز دائماً بكل شيء ويستحق كل شيء، ولأن مهنة قص وتصفيف الشعر وفن التجميل في فلسطين مهنة تاريخية ومميزة ولها مكانتها داخل المجتمع، بل ولها تاريخها المشرف وأبسط ما أذكره هنا بإن الحلاق كان نصف طبيب، وعنصر أساسي بالمجتمع، أحببت أن أكرم مهنة الحلاقة والحلاقة بهذا الشعار.
يشار الى بكير ان أعلن قبل أربع أعوام عن إصدار أول كتاب فلسطيني حمل أسم الموسوعة التاريخية لمهنة الحلاقة وحلاقي مدينة غزة، وبعدها بعام أصدر كتابه الثاني الموسوعة الاحترافية لتعليم مهنة الحلاقة في فلسطين، كما أصدر كتابه التاريخي الثالث حول العالم والذي حمل اسم مهنة الحلاقة عبر العصور القديمة حيث بمثابة تحفة وثائقية تاريخية رائعة.
وأوضح بكير انه ابتداءً من عام 2021م، سوف يتم اعتماد هذا الشعار كشعار مهنة لجميع أصحاب صالونات تصفيف الشعر وفن التجميل في فلسطين، حيث سوف يتم اعتماد هذا الشعار لدى الجهات المختصة في فلسطين كنقابات التجميل ووزارة العمل، وكافة صالونات ومراكز تصفيف الشعر وفن التجميل.
وتابع قائلا، ولأن فلسطين مميزة بكل شيء، والقضية الأولى للشعوب العربية، أحببت أن تتميز مهنة الحلاقة في فلسطين عن باقي الشعوب العربية، فإن كان العالم الأوروبي يحترم مهنة تصفيف الشعر ولها شعار مميز ومخصص لها، أحببت أن تكون مهنة الحلاقة في فلسطين مميزة عن باقي الدول العربية، وكلنا فخر بفلسطينيتنا، وهويتنا، وعروبتنا، ومهنتنا.
وتابع: لذلك كلي فخر واعتزاز بإهداء مهنتي وزملاء مهنتي هذا الإنجاز الجديد، وأشكر الله عز وجل أن ألهمني وأكرمني بهذه الفكرة، وأتمنى أن تكون خالدة عبر التاريخ، وكلي شرف بإني أول من أسس وفكر لهذه المهنة بكل ما هو مميز ابتداءً من كتب الموسوعة التاريخية مروراً بالأعمال الإعلامية المهنية التي أول من أطلقها للمهنة في فلسطين، مروراً عند هذه المحطة الرائعة وهي محطة تأسيس وإعلان شعار للمهنة، والمحطات القادمة تحمل في جعبتها ما هو أجمل وأروع من أجل المهنة وزملاء وزميلات مهنتي الأعزاء.
وأوضح بكير في نهاية حديثه للقدس سوف يتم توزيع الشعار على صالونات الحلاقة كي يتم تزيين الصالونات به، حيث يتم وضعه على باب الصالون أو داخل الصالون والهدف منه تزيين أبواب الصالونات، أيضاً لكي يُشير إلى أنه يوجد هنا صالون حلاقة.
انتهى