بسبب "المسحراتي" .. اشتباكاتٌ بين العلويين والسُّنّة في تركيا

أنقرة - وكالات - مشرق نيوز -

شهدت بلدة "سوركو" التابعة لمحافظة مالطيا جنوبي تركيا، توتراً واشتباكاتٍ بين السُّنّة والعلويين بسبب المسحراتي.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن صحيفة تركية، الإثنين، أن التوتر بين الطرفين بدأ عندما مرّ المسحراتي كالمعتاد في أحد شوارع البلدة وهو يقرع طبلته وينادي "اصحى يا نايم" لإيقاظ الناس للسحور وهو أمر معتاد عليه بعموم القرى والبلدات والمدن التركية.

ولكن أفراد إحدى العائلات العلوية قطعوا الطريق عليه، واعترضوا على صوت قرع الطبلة أمام منزلهم وطالبوه بعدم إزعاجهم مرة أخرى.

وأثار هذا الموقف استياء مجموعة أخرى من السكان؛ ما أحدث ضجة كبيرة في المنطقة ودفع ما يقرب من 60 مواطناً من قاطني المنطقة الوصول إلى مكان الحادث والاشتراك بالنقاشات التي شابتها الحدة بين الطرفين.

وأضافت الصحيفة أن النقاشات والجدل الحاد أديا إلى قيام المجموعة التي يقدر عددها بنحو 60 شخصاً برشق منزل العائلة العلوية بالحجارة وإحراق الكوخ المجاور لمنزلهم، حتى وصول قوات الشرطة التي تدخلت بالحادث؛ لمحاولة تفرقة الأطراف المتنازعة من السُّنّة والعلويين.

يُذكر أن مدناً تركية أخرى شهدت تطورات سلبية مشابهة لهذا الحادث في كل من كهرمان مراش وتشوروم وسط الأناضول.

ويؤكد المحللون للصحيفة تعقيباً على التطورات التي تنتج عن مثل هذه الأحداث، بأنها قد تؤدي في المستقبل إلى إشعال فتيل الحرب بين السُّنّة والعلويين في تركيا.