جامعة الإسراء تستضيف مندوب دولة فلسطين الدائم في الأمم المتحدة

جامعة الإسراء تستضيف مندوب دولة فلسطين الدائم في الأمم المتحدة
غزة- المشرق للاعلام
 نظم قسم الصحافة وتكنولوجيا الإعلام والاتصال في جامعة الإسراء - غزة، ندوة بعنوان "خطاب الدبلوماسية الفلسطينية وتعزيز الرواية"، عبر منصة "زوم"، استضافت خلالها  السفير الدكتور رياض منصور مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة.
وافتتح الندوة الدكتور أحمد الوادية نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، مرحبًا بمشاركة الدكتور رياض منصور وجميع المشاركين من محاضرين وباحثين وطلبة.
وتضمنت الندوة مناقشة عدة محاور منها: الخطـاب الإعلامي وقدرتـه عـلى مخاطبـة العالـم، والأداء الدبلوماسي ودور السفارات، والرؤية الفلسطينية لحل الدولتين وكيفية تعزيز وجهة النظر الفلسطينية التي تستند مع رؤية المجتمـع الدولـي.
من جهته عبر السفير منصور، خلال مداخلته، عن سعادته بهذا اللقاء وشكره للمنظمين، مؤكدًا أهمية عقد مثل تلك اللقاءات لما لها من فائدة على الطلبة والباحثين، مؤكدًا استعداد البعثة الفلسطينية في الأمم المتحدة لتعزيز سبل التعاون مع الجامعة.
وذكر الدكتور منصور كيف استطاع الشعب الفلسطيني وقيادته تحويل القضية من قضية لاجئين إلى قضية سياسية، مضيفًا: "أصبحنا نستطيع مخاطبة العالم بشكل مباشر، بهدف تعزيز الرواية الفلسطينية العادلة".
وأشار إلى أهمية التأكيد على حق تقرير مصير الشعب الفلسطيني الذي لا يتمثل فقط باستقلاله من الاحتلال، وإنما بإنجاز كافة حقوقه وعودة اللاجئين وتقرير مصيرهم وتحقيق المساواة والمواطنة.
وقال منصور: "الشعب الفلسطيني يواصل معركته في كافة المحافل الدولية لنيل حقوقه وتقرير مصيره"، مستعرضًا إنجازات الأداء الدبلوماسي في السفارات الفلسطينية في الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وحركة عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي وغيرها.
وأضاف: "مسألة حل الدولتين تم إقرارها في الأمم المتحدة وشعبنا الفلسطيني سيواصل مطالبه حتى نصل حقوقه كاملة"، مشددًا على ضرورة مراكمة الشعب الفلسطيني على الإنجازات التي حققها طيلة السنوات الماضية في سبيل نيل حقوقه، "لكي نزيد من عزلة الاحتلال ولا نقدم له أي خدمات مجانية".
من جهته رحب د. علاء محمد مطر عميد كلية العلوم الإنسانية، بمعالي د. رياض منصور والحضور، مؤكدًا أهمية هذه اللقاءات في تحقيق أهداف كلية العلوم الإنسانية بتزويد الطلبة بالمعارف اللازمة لصقل قدراتهم العلمية والعملية، خاصة أن هذا اللقاء يستضيف علم من أعلام الدبلوماسية الفلسطينية الأمر الذي يجعل الطلبة أكثر ارتباطًا بصناع القرار.
انتهى