كم بلغت كمية الأمطار التي هطلت على قطاع غزة خلال المنخفض الجوي الحالي؟

غزة/ المشرق نيوز

أعلن رئيس لجنة الطوارئ في بلدية غزة, رمزي أهل, مساء اليوم الخميس, كمية الأمطار التي هطلت على قطاع غزة خلال المنخفض الجوي الحالي.

وقال أهل, إن كمية الأمطار التي هطلت على المدينة خلال المنخفض الحالي بلغت نحو 90 ملم وهي كمية تعادل نحو 25 % من المعدل السنوي الطبيعي الذي يصل في متوسطه لنحو 400 ملم، لافتة إلى أن المنخفض من المتوقع أن يخف تدريجياً وفقاً للراصد الجوي خلال الساعات القادمة.

وأكد أن السبب في تجمع مياه الأمطار في بعض الشوارع والمناطق المنخفضة يعود إلى هطول كمية كبيرة من المياه في وقت قصير، بالإضافة إلى أن قطر شبكات تصريف مياه الأمطار في بعض المناطق لا تستوعب كميات كبيرة من المياه في وقت قصير، بحسب ما جاء على موقع البلدية الالكتروني.

وأوضح أهل أن كمية الأمطار كبيرة نسبياً مقارنة بالمعدل السنوي العام لهطول مياه الأمطار؛ وأدت إلى تجمع المياه في بعض مناطق المدينة، مشيراً إلى أن بعض المدن في المناطق المجاورة تعرضت لحوادث غرق الشوارع نتيجة كميات مياه الأمطار المتساقطة، مشيراً إلى أن الوضع في مدينة غزة جيد نسبياً إذا أخذ بعين الاعتبار إمكانيات البلدية.

اقرأ أيضاً

وأشار رئيس لجنة الطوارئ، الى جهوزية طواقم البلدية للمنخفض الجوي منذ بدء التوقعات بقدومه من خلال تجهيز فرق الطوارئ وآليات البلدية للعمل وفق الخطة التي وضعتها اللجنة لمواجهة المنخفضات الجوية والتي تشمل تقسيم المدينة لأربعة مناطق وتكليف فريق عمل لكل منطقة لمعالجة أي طارئ والاستجابة لشكاوي المواطنين

وأكد أن الاستعدادات شملت؛ تنظيف كافة مصارف مياه الأمطار في المدينة، وتجهيز الآليات اللازمة للعمل، وتجهيز برك تجميع مياه الأمطار، وجمع النفايات من الشوارع الرئيسة وبيوت المواطنين، ونشر عمال في المناطق المنخفضة التي يتوقع تجمع فيها مياه الأمطار لمعالجتها ومنع تجمعها، 

وبين أن طواقم اللجنة تواصل معالجة أثار المنخفض الجوي الذي تتعرض له المدينة منذ مساء أمس الأربعاء، حيث تم معالجة نحو 250 إشارة مختلفة في جميع أنحاء المدينة شملت طفح الصرف الصحي، وتصريف مياه تجمعات الأمطار، وتعزيل مناهل الصرف الصحي.

وأوضح أن البلدية سخرت كل امكانياتها لمواجهة المنخفض الجوي رغم الصعوبات التي تواجهها مثل النقص الحاد في الوقود اللازم للعمل وعدم قدرة البلدية على توفير الكميات اللازمة منها بسبب العجز المالي الذي تعاني منه البلدية، وكذلك ضعف الآليات وقدمها، والتصرف الخاطئ لبعض المواطنين وعدم إتباع الإرشادات وإلقاء النفايات في سيول مياه الأمطار مما يؤدي إلى انسداد المصارف وتجمع المياه.

وأكد أن طواقم البلدية تعمل على مدار الساعة خلال أوقات الطوارئ رغم الصعوبات لمعالجة أي طارئ وتصريف مياه الأمطار، والاستجابة لشكاوي المواطنين، داعياً المواطنين للتواصل مع اللجنة عبر رقم وحدة الشكاوي 115.

ودعا رئيس لجنة الطوارئ الجهات المسؤولة و الداعمة لمساندة البلدية لأجل استمرار تقديم خدماتها بشكل منتظم للمواطنين، كما حث المواطنين للتعاون مع طواقم البلدية بالحفاظ على نظافة الشوارع وعدم القاء أي مخلفات من شأنها إغلاق فتحات مصافي الأمطار.

كما ناشد المقتدرين تسديد مستحقات البلدية المالية عليهم لكي تتمكن من توفير مقومات استمرار عملها مثل الوقود و المصاريف التشغيلية وجزء من رواتب موظفي البلدية.