قيادي بفتح: حملة شعواء تطال القيادة الفلسطينية والرئيس أبو مازن

عباس.jpeg

رام الله/ المشرق نيوز

قال قيادي في حركة التحرير الوطني الفلسطيني إن حملة شعواء تطال القيادة الفلسطينية خلال الفترة الماضية، تهدف لارباك الساحة الداخلية واغراقها بالأزمات.

وقال القيادي في حركة فتح يحيى رباح، إن الحملة طالت الرئيس محمود عباس، والقيادة الفلسطينية، ثم انتقلت لأعضاء معينين في اللجنة المركزية، وتلا ذلك أعضاء في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.

وأوضح القيادي الفتحاوي أن تلك الحملات شابها العديد من الأخبار المغلوطة والشائعات والفبركات، وطالت عددا من الشخصيات منها اللواء جبريل الرجوب، والوزير حسين الشيخ، والقيادي عزام الأحمد، والقيادي محمود العالول، اضافة للواء ماجد فرج.

وأشار إلى أن تلك الحملات تسعى لإحداث الوقيعة بين الشعب الفلسطيني وقيادته، مبينا أن الاحتلال الاسرائيلي يحاول تصدير أزماته الداخلية إلى الجبهة الداخلية الفلسطينية.

اقرأ أيضاً

وأوضح أن القيادة الفلسطينية واجهت جبروت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصفقته المشؤومة واسقطتهما، واليوم نرى القيادة واقفة بصلابة أمام تلك الهجمات التي تريد النيل منها.

واعتبر أنه لم يعرف عن الشعب الفلسطيني أن رضح للاحتلال الذي يبث السموم عبر وسائل إعلام ويريد التشكيك في القيادة الفلسطينية، وادخالها في الازمات المتتالية، لافتا إلى أن الشعب الفلسطيني سيساند قيادته ويقف إلى جانبها في أصعب الظروف.