حماس: حديث فتح عن المصالحة يتعارض مع سلوك قيادتها

حماس.jpeg

غزة/ المشرق نيوز/

‏قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الجمعة: إن حديث حركة فتح عن اهتمامها بمسار المصالحة يتعارض تماماً مع سلوك قيادتها، المخالف للإجماع الوطني.

وأضافت على لسان المتحدث باسمها، حازم قاسم في تصريح وصل "المشرق نيوز" نسخة عنه: أن هذا السلوك تجسد أخيراً بقرار السلطة العودة للعمل بالاتفاقات مع الاحتلال والتنسيق الأمني مع جيشه.

وطالبت حماس السلطة بـ "العودة لمربع الإجماع الوطني والتراجع عن عودتها للتنسيق الأمني".

وأكد الرئيس محمود عباس أمس الخميس، أن خيار إنهاء الانقسام، وبناء الشراكة، هو خيار استراتيجي لا رجعة عنه، بالنسبة لحركة (فتح) وأطرها، مشدداً على أن (فتح) ملتزمة بالتفاهمات كافة، التي تحققت في حوارات اسطنبول والدوحة وبيروت ودمشق، ومخرجات اجتماع الأمناء العامين للفصائل، وتفاهمات اسطنبول بين حركتي (فتح) و(حماس) التي صادقت عليها فصائل العمل الوطني كافة.

اقرأ أيضاً

كما أكد الرئيس، التزامه اللامشروط ببناء الشراكة الوطنية من خلال الانتخابات، بالتمثيل النسبي الكامل، للمجلس التشريعي، ثم انتخابات رئاسية، ثم انتخابات المجلس الوطني، بالتتالي والترابط وفقاً للقانون.