اتحاد المعلمين يوجه رسالة هامة للحكومة بشأن صرف مستحقات الموظفين

رام الله/ المشرق نيوز

وجه الأمين العام لاتحاد المعلمين الفلسطينيين سائد ارزيقات اليوم الجمعة رسالة هامة للحكومة الفلسطينية برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية, دعاها لصرف مستحقات الموظفين دفعة واحدة، واصفاً تقسيطها بـ "الجريمة" و"الممنوع".

وقال إزريقات، في منشور عبر صفحته على موقع التواصل (فيسبوك): "نقولها عالياً للجميع لقد صبر الموظف على هذه الأزمة أكثر مما يعتقد البعض، وتحمل كل الصعاب لكنه التزم بقرار القيادة الفلسطينية، وحقه عليكم الآن أن يتم دفع كامل مستحقاته دفعة واحدة عند تحويل أموال المقاصة".

وأضاف: "لا يحق لأي شخص أن يقوم بالتقسيط، لأن الضرر الواقع على الموظف من صرف أنصاف الرواتب نحتاج لسنوات لمعالجته فيكفي ما حدث لنا".

وتابع: "البنوك تستطيع أن تنتظر، والقطاع الخاص يستطيع أن ينتظر، أما نحن فلن ننتظر اكثر مما انتظرنا لصرف رواتبنا ومستحقاتنا".

اقرأ أيضاً

وقال إزريقات موجهاً رسالة إلى رئيس الوزراء: "في الاجتماع السابق مع دولتكم في مقر مجلس الوزراء تم الاتفاق معكم على صرف كامل المستحقات دفعة واحدة إذا تم تحويل المقاصة وفور انتهاء الأزمة المالية وهذا حق للموظفين وكلنا ثقة بك وبوعدك".

وتابع إزريقات، موجهاً رسالة أخرى لوزير المالية، شكري بشارة: "في الاجتماع السابق مع معاليكم في مقر وزارة المالية تم الاتفاق معكم على صرف المستحقات دفعة واحدة عند تحويل المقاصة وأن هذا توجهكم في وزارة المالية ونحن ننتظر قراركم الواضح في هذا المجال وان لا يترك القرار للمحللين والمقسطين لمستحقات الموظفين".

وأكد إزريقات، التزام الاتحاد بما تم الاتفاق عليه مع الحكومة، مطالباً إياها الالتزام بذات الاتفاق.

وختم: "إننا في اتحاد المعلمين نتابع ما سيصدر خلال الأيام القادمة من وزارة المالية ، وإذا تم تجاوز ما تم الاتفاق عليه سيكون هناك موقف للاتحاد على الأرض".