رضوان: أي حماقة قد تستهدف المقاومة ستكون وبالاً على الاحتلال

اسماعيل رضوان.jpeg

غزة/ المشرق نيوز/

حذر القيادي بحركة حماس اسماعيل رضوان من الاحتلال الاسرائيلي من ارتكاب أي حماقة قد تستهدف المقاومة أو الشعب الفلسطيني لأنها ستكون وبالا عليه.

وأكد رضوان في تصريح له وصل "المشرق نيوز"، بمناسبة الذكرى الثامنة لاستشهاد القائد في كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة (حماس)، أحمد الجعبري، وبذكرى معركة (حجارة السجيل) ، أن اغتيال القادة لايوقف مسيرة المقاومة، فالقائد يخلفه ألف قائد، وأن جرائم الاحتلال، لن تمر دون حساب.

وقال رضوان "في الذكرى الثامنة لاستشهاد جنرال المقاومة القائد أحمد الجعبري، نترحم على روحه الكريمة، والذي أرعب الاحتلال، وأنشأ مع إخوانه جيشاً قوياً، (كتائب القسام)، الذي مثل رعباً للاحتلال، وكان مهندساً لـ (صفقة وفاء الأحرار) ومتمسكاً بخيار البندقية والمقاومة، وكان دائماً يقول: إن هذا الاحتلال لايعرف إلا لغة القوة".

وأضاف رضوان: "باستشهاد جنرال المقاومة القائد الجعبري، فقدت المقاومة قائداً كبيراً وعلماً من أعلام الجهاد والمقاومة على أرض فلسطين، كرس حياته لخدمة شعبه وقضيته، وكان يقول دائماً إن فلسطين لاتحرر إلا بالمقاومة".

اقرأ أيضاً

وتابع "في ذكرى معركة حجارة السجيل والتي قصفت فيها تل أبيب (تل الربيع) لأول مرة رداً على جريمة الاحتلال باغتيال القائد الجعبري، حيث رسخت المقاومة توازن الردع، وأكدت على قواعد الاشتباك، وأن أي جريمة لن تمر دون حساب، فالمقاومة اليوم هي أكثر قوة ومضاء من أي وقت مضى".

وأضاف: "لقد مثلت معركة حجارة السجيل مرحلة مهمة في الصراع مع الاحتلال، وأكدت على قواعد اشتباك جديدة، أن القصف بالقصف والقتل بالقتل والدم بالدم".

وختم: "في ذكرى الشهادة ،ومعركة حجارة السجيل نؤكد على تمسكنا بالثوابت وتحقيق الوحدة الوطنية، ونؤكد أن خيار المقاومة هو الأقصر والأمثل؛ لتحرير فلسطين كل فلسطين".